محور تعز يبارك عملية استلام وتسليم اللواء 35 ويأسف لبعض التصرفات التي رافقت العملية

محور تعز يبارك عملية استلام وتسليم اللواء 35 ويأسف لبعض التصرفات التي رافقت العملية

باركت قيادة محور تعز، إنفاذ قرار رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن/ عبد ربه منصور هادي، وذلك عبر إتمام لجنة دور الاستلام والتسليم العسكرية للواء 35 مدرع.

وكانت لجنة مكلفة من وزير الدفاع الفريق الركن/ محمد علي المقدشي برئاسة رئيس أركان المحور العميد/ عبدالعزيز المجيدي، أتمت اليوم الأحد، عملية استلام العميد الركن/ عبدالرحمن ثابت الشمساني لمهامه كقائد للواء 35 مدرع خلفا للقائد الشهيد البطل العميد الركن/عدنان محمد الحمادي رحمه الله.

 وعبرت قيادة محور تعز في بيان، عن شكرها لجميع منتسبي اللواء من ضباط وصف وجنود لتعاونهم وانضباطهم وتجسيدهم معاني الجُندية والانضباط العسكري اللائق بهم.

وقال البيان" قيادة المحور إذ تشيد بهذه الخطوة فإنها تأسف لبعض التصرفات التي رافقت عملية تنفيذ القرار من بعض الأفراد، وتؤكد أن تماسك الصف الداخلي للمحور بكافة ألويته ووحداته العسكرية يقع في صلب مهام المحور ولن يكون مقبولا أن تسمح لأي كان تجاوز القانون.

وتابع" لقد حددت تعز لنفسها منذ الوهلة الأولى مساراً وطنياً جمهورياً، واختارت صف الشرعية على ما سواه، وفي سبيل ذلك قدمت الآف التضحيات، وسكب أبناؤها من منتسبي الجيش والأمن ومن أبنائها الدم الطاهر، وقد كان وقوف قيادة الجيش في تعز وألويته العسكرية ، وقيادة المؤسسة الأمنية صفاً واحداً ، تعبيراً عن الوفاء لتلك التضحيات، ومن اجل إحلال الأمن والاستقرار عبر إنفاذ القانون.

وأكد البيان أن واجب اللحظة ، يستدعي من الجميع أعلى درجات الانضباط العسكري ، وتوحيد الصف الداخلي، خصوصاً في ظل المعركة التي تواصل تعز خوضها ضد مليشيات الإنقلاب الكهنوتي الحوثي الإمامي الارهابي.

واردف" من هذا المنطلق فقد قامت قيادة المؤسسة العسكرية بواجبها، مؤكدةً أن وجود القيادة العسكرية المعينة من الرئيس هادي في اللواء ٣٥ مدرع سوف يساهم بشكل مؤكد في معركتنا الوطنية التي اختطها المحور، واللواء بكافة منتسبيه، والمحافظة بكل أبنائها، منذ بداية المعركة التي ما زالت مستمرة، وسوف تستمر حتى تحرير المحافظة واستعادة الدولة ودحر الانقلاب.

وجدد محور تعز التأكيد على التزامه نهج الانضباط التام بقوانين العمل العسكري، ويفخر بانخراطه ضمن مؤسسة عسكرية محكومة بالدستور والقانون، وبتوجيهات القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، ويؤكد وفاءه بالالتزامات الوطنية التي تفرض إحلال الأمن وبسط نفوذ الدولة و تفعيل المؤسسات، كون ذلك جزء من معركة الجيش ضد المشروع الانقلابي الحوثي الإرهابي.

وذكّر بالملاحم البطولية التي سطرها الشهيد البطل العميد الركن/ عدنان الحمادي في مسيرته الرائدة ومواقفه البطولية من موقعه كقائد للواء 35 مدرع في مختلف جبهات تعز، ورفضه لكل المخططات التي حاولت تقسيم اللواء 35 مدرع والنيل من تاريخه وشرفه العسكري، وإن الانتصار لمبادىء الشهيد تستلزم من الجميع احترام انتمائه لهذا المؤسسة العظيمة.

وقال البيان" نقدر حجم المسئولية العظيمة الملقاة على عاتق قائد اللواء الجديد، ورفاقه من جنود وصف وضباط في اللواء، ونشد على أيديهم، للتحلي بأعلى مستويات الانضباط والجاهزية كما عهدناهم، كما نؤكد على أن مهامهم القتالية خارج المدن وبعيدا عنها ، فيما تبقي المهمة الأمنية خاصة بأجهزة الأمن، وسيلتزم الجيش بتقديم العون متى طلب منه ذلك.

وطالب أجهزة الأمن القيام بمهامها في حفظ الأمن في كل أرجاء المحافظة، وتوفير الحماية لكل ساكنيها من مواطني الجمهورية وعدم التعرض لأي كان الا في حدود ما يقتضيه واجب خدمة المدنيين وتوفير الامن لهم .

ودعت قيادة المحور كل السياسيين والاعلاميين وناشطي المجتمع المدني إلى التحلي بروح المسؤولية والعمل على تعزيز الصف الوطني ورفض كل من يحاول تمزيق الصف وبث روح الكراهية والتحريض ونفخ نار الفتنة من أجل توحيد كافة الجهود لتعزيز سلطات الدولة ومؤسساتها والتوجه نحو العدو الحقيقي الذي يحاصر المدينة ويقتل أبناءها ولا يفرق بين عسكري ومدني وبين طفل أو امرأة، وعهدنا لكافة أبناء المحافظة وكل ساكنيها من أبناء الجمهورية أن نعمل على سيادة القانون والحفاظ على الأمن والاستقرار وردع العدو المتربص.

 

وأكدت قيادة المحور أن حماية النازحين من مختلف محافظات الجمهورية الى مدينة التربة والى مدينة تعز هي مسؤولية تقع على عاتق الأجهزة الأمنية والعسكرية في المحافظة، ولن نسمح لأحد أيا كان أن يقوض سكينتهم أو يقلق أمنهم.

وجددت شكرها لرئيس الجمهورية ولقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة على كل ما يبذلونه في سبيل تعزيز مؤسسة الجيش الوطني للقيام بمهامه في الدفاع عن البلاد، كما توجهت بالشكر للأشقاء في قيادة التحالف العربي، ممثلة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة على مواقفها الريادية في مساندة اليمن في معركته ضد المشروع الحوثي الإيراني الإرهابي، الذي أثبت أنه مشروعا تدميريا إرهابيا يستهدف اليمن والأمن العربي ككل.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى