المليشيا بجامعة اب تعين عناصرها وتستبعد عشرات المتعاقدين

المليشيا بجامعة اب تعين عناصرها وتستبعد عشرات المتعاقدين

أقدمت مليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية على حرمان العديد من المتعاقدين بجامعة إب خصوصا أصحاب الأقدمية واستبدلتهم بأشخاص حديثي التعاقد ومن مليشيا الإنقلاب.

مصادر أكاديمية بجامعة إب أفادت بأن عدد من المتعاقدين حديثا تم تثبيتهم من قبل قيادة الجامعة وبتوجيهات من قادة مليشيا الإنقلاب وتم استبعاد العشرات من المتعاقدين بعضهم مضى عليه أكثر من سنوات دون تثبيتهم.

وأضافت المصادر بأن المليشيا الإنقلابية صادرت حقوق المستحقين للتثبيت ومن تم تثبيتهم بالبدل لا تنطبق عليهم المعايير لعملية التثبيت وحتى معايير شغل الوظيفة العامة.

وعمت حالة من الإستياء الواسع في أوساط منتسبي الجامعة من المتعاقدين والذين يصل عددهم إلى 180 متعاقد بحسب المصادر.

مصادر مطلعة أفادت بأن من بين الأشخاص الذين تم تثبيتهم مقربين من قيادة الإنقلاب بالجامعة وقيادة من مليشيا الحوثي ، بينهم زوجة القيادي الحوثي ناصر العرجلي والقادم لمحافظة إب من محافظة عمران وسائق رئيس جامعة إب د طارق المنصوب والمعين بمنصبة من قبل قيادة الإنقلاب.

وفي منتصف ديسمبر 2016م شهدت الجامعة ما وصف آنذاك بأكبر فضيحة فساد داخل أروقة مالية الجامعة إذ أختفى 220 مليون ريال يمني من مالية الجامعة والتي أعلنت فيما بعد أنها تعرضت للسرقة في الوقت الذي تسيطر مليشيا الحوثي وصالح على الجامعة اداريا وأمنيا وشكلت عقب الحادثة لجنة للتحقيق والتي لم تصل لأي نتيجة منذ قرابة شهرين وحتى اللحظة.
 
وتشهد جامعة إب فساد مالي واداري برعاية من مليشيا الحوثي وصالح والتي حولت الجامعة من أهم صرح تعليمي بالمحافظة لمقر لأنشطتها وفعاليتها وتحاول حرف مسار الجامعة عن مهامها التي أنشئت من أجلها بحسب العديد من أكاديمي الجامع.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى