الرئيس هادي: سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة تجاه الإرهاب وإيران تنسجم مع التوجهات اليمنية

الرئيس هادي: سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة تجاه الإرهاب وإيران تنسجم مع التوجهات اليمنية

أشاد الرئيس عبدربه منصور هادي، اليوم السبت، بسياسة وتوجه الادارة الامريكية الجديدة تجاه المنطقة ، مشيرا الى أنها تنسجم مع التوجهات اليمنية في مكافحة الارهاب ووضع حدا للتدخل الايراني .


جاء ذلك خلال استقبال الرئيس هادي اليوم السفير الامريكي لدى اليمن ماثيو تولر لبحث التعاون والتنسيق المتميز بين البلدين الصديقين على مختلف الصعد ومنها ما يتصل بقضية مكافحة الارهاب والتدخل الايراني في المنطقة عبر أذرعها الانقلابية (الحوثي وصالح).


ونوه  الرئيس بالتعاون والتنسيق بين البلدين الصديقين ومواقف الولايات المتحدة الداعمة لليمن وشرعيتها الدستورية وخاصة دعمها لعملية التحول في اليمن ودعم التوافق اليمني المجسد في مخرجات الحوار الوطني لبناء يمن اتحادي عادل ومستقر.

وقال الرئيس " ان الشعب اليمني الذي قدم التضحيات بدعم واسناد من قوات التحالف العربي جدير بالحياة الآمنة والعيش الكريم بعيدا عن الازمات والمعاناة ووصولا الى السلام الذي يستحقه ".

من جانبه عبر السفير الامريكي عن سروره والوفد المرافق له بلقاء الرئيس الذي يأتي تواصلا للتنسيق والجهود المشتركة لخدمة العلاقات المتميزة بين البلدين الصديقين .. ناقلا له تحيات الإدارة الامريكية الجديدة الداعمة لفخامة الرئيس.

وأكد الوقوف الى جانبه للعبور باليمن الى محطات السلام وتحقيق اهدافه وطموحاته وتجاوز التحديات والصعاب .. مشيرا الى اهتمام الإدارة الامريكية باليمن والعمل مع الرئيس عبدربه منصور هادي لتعزيز هذه العلاقة وتطويرها لوضع حدا للقوى المتربصة بأمن اليمن واستقراره من القوى الارهابية المتطرفة والتدخل الايراني وادواته في المنطقة.

كما تم خلال اللقاء تناول جملة من القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى