العملة الوطنية تواصل انهيارها وتفاقم الوضع المعيشي للمواطنين

العملة الوطنية تواصل انهيارها وتفاقم الوضع المعيشي للمواطنين

تواصل العملة الوطنية، مسيرة التدهور الكبير، الامر الذي أدى إلى ارتفاع غير مسبوق في أسعار المواد الغذائية وضاعف معاناة المواطنين.

وقالت مصادر مصرفية في تصريحات لـ"الصحوة نت " إن العملة اليمنية تواصل الانهيار، دون أي تدخل حقيقي من قبل الحكومة، حيث وصل سعر صرف الدولار اليوم الاثنين الى  780 ريالا للشراء، و788 ريال يمني للبيع  .

وأضافت المصادر ذاتها ان سعر صرف الريال السعودي تخطى حاجز الـ200 ريال للمرة الأولى منذ انقلاب مليشيات الحوثي على الحكومة حيث وصل سعر صرف الريال السعودي في تعاملات اليوم الاثنين الى 205 ريال يمني للشراء، و 208 ريال يمني للبيع .

وشكل استمرار تهاوي العملة أمام العملات الأجنبية في السوق الموازية انعكاساً خطيراً على أسعار السلع الاستهلاكية وزاد من تفاقم الوضع المعيشي المتردي للمواطنين في مختلف المحافظات.

وشهدت الأسواق اليمنية المختلفة مؤخرا ارتفاعا متسارعا في اسعار المواد الغذائية والاستهلاكية بالتزامن مع تدهور العملة المحلية ووصولها إلى درجات سحيقة لم تكن متوقعة في وقت يتلاشى معه دخل الفرد.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى