قيادة الإصلاح تلتقي رئيس الحكومة وتشدد على أن تكون الحكومة الجديدة قادرة على استعادة الدولة والحفاظ عليها

قيادة الإصلاح تلتقي رئيس الحكومة وتشدد على أن تكون الحكومة الجديدة قادرة على استعادة الدولة والحفاظ عليها

التقى الأمين العام للتجمع اليمني للإصلاح الاستاذ عبدالوهاب الآنسي ومعه عدد من قيادات الحزب،  التقوا رئيس الحكومة المُكلف الدكتور معين عبدالملك في العاصمة السعودية الرياض، وذلك ضمن المشاورات السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة.

وتدارس اللقاء ما تم إنجازه على صعيد تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، وأهمية المضي في تنفيذها كمنظومة متكاملة في الجوانب السياسية والعسكرية والأمنية، وتضافر الجهود لإنقاذ الاقتصاد الوطني وتخفيف معاناة المواطنين وتوحيد الصف الوطني في معركة اليمن والعرب المصيرية ضد المشروع الإيراني عبر وكلائه مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأحاط الدكتور معين عبدالملك، الأمين العام للإصلاح وقيادات الحزب، بكافة التطورات والمستجدات، والأهمية القصوى لتضافر جميع الجهود من أجل انجاز تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية الشقيقة وفق الجدول الزمني المحدد.

ولفت رئيس الحكومة إلى ضرورة المزيد من التلاحم وتوحيد الصف الوطني تحت قيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية حتى استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا وتفويت الفرصة على كل من يريد شق الصف وحرف بوصلة المعركة المصيرية والوجودية لليمن وشعبها.

وفي سياق متصل..  قال نائب رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح الاستاذ عدنان العديني في تصريح لموقع "الصحوة نت"، قال إن قيادة الإصلاح أكدت خلال اللقاء على أولوية عمل الحكومة الجديدة وفي مقدمتها أن تكون حكومة كفاءات سياسية قادرة على تنفيذ المهام الموكلة لها، وأن تكون حكومة بقدر المهام الوطنية التي تنتظرها سيما بما يتعلق بالحفاظ على الدولة واستعادتها وايضاً تقوية الموقف الوطني الداخلي والخارجي.

وأضاف العديني أن قيادة الإصلاح شددت على ضرورة أن تعمل حكومة تصريف الأعمال الحالية والحكومة الجديدة القادمة على رفد الجبهات والاهتمام بالقوات المسلحة وضرورة توفير لوازم المعركة.

وذكر العديني أن قيادة الإصلاح أشارت إلى أهمية إيلاء الحقوق والحريات أهمية كبيرة واستعادة النشاط السياسي في البلاد وإيقاف ظاهرة الاغتيالات وعودة مؤسسات الدولة القضائية والأمنية وعودة الخدمات الأساسية في كافة المحافظات المحررة، ومحاربة الفساد في كافة الهيئات والدوائر الحكومية.

كما أكدت قيادة الإصلاح خلال اللقاء على ضرورة أن تكون لهذه الحكومة صفتها الشرعية الكاملة من خلال التشكيل القانوني المناسب وأن يكون لها برنامجها وأن تُمنح الثقة من البرلمان.

وأوضح العديني أن قيادة الإصلاح طالبت بضرورة  عودة مؤسسات الدولة وعودة قيادة الدولة إلى الداخل لما من شأنه التعجيل بإنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة في كافة المحافظات.

وتطرقت قيادة الإصلاح في اللقاء إلى أهمية تعزيز جهود محاربة الإرهاب واستئصال جذوره، وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال.

حضر اللقاء عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح الاستاذ أحمد القميري ورئيس الكتلة البرلمانية عضو الهيئة العليا للإصلاح عبدالرزاق الهجري وعضو الكتلة البرلمانية للإصلاح رئيس إصلاح عدن إنصاف مايو، والاستاذ محمد ناجي علاو رئيس الدائرة القانونية للإصلاح والاستاذ عدنان العديني نائب رئيس الدائرة الإعلامية للإصلاح.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى