ملتقى أبناء حزم العدين يحيي الذكرى الخامسة لمقاومة الحزم بندوة سياسية بمأرب

ملتقى أبناء حزم العدين يحيي الذكرى الخامسة لمقاومة الحزم بندوة سياسية بمأرب

أقام ملتقى أبناء حزم العدين  اليوم السبت، بمدينة مارب، ندوة نقاشية وحوارية بمناسبة مرور خمسة اعوام على انطلاق شرارة مقاومة حزم العدين والتي كانت في 8ةاغسطس  2015.



حيث استعرض رئيس الملتقى الشيخ انور الحميري في كلمته عوامل انطلاق مقاومة الحزم، ورفض ابناء المديرية للانقلاب الحوثي ومقاومتهم له.


واضاف الحميري ان رفض ابناء الحزم للانقلاب أدى الى اشتعال مقاومة شعبية ضده في معظم عزل المديرية ومنها عزلتي الشعاور والأهمول التي استمرت المواجهات فيها قرابة عام، مشيرا الى ان الحزم قدمت خيرة ابنائها وقادتها شهداء مدافعين عن الثورة والجمهورية والوحدة الوطنية، وفي مقدمتهم الشهيد القائد رشاد شعلان والشهيد الشيخ حميد الشعوري والشهيد العميد عبدالوهاب شعلان، وغيرهم من الاحرار.


 الندوة التي اقيمت برعاية محافظ محافظة اب اللواء الركن عبدالوهاب الوائلي، وتحت شعار، التمسك بالشرعية خيارنا لاستعادة الدولة، القى عضو مجلس النواب الشيخ محمد الحزمي كلمة تحدث من خلالها عن مواقف ابناء الحزم وادوراهم البطولية، في مواجهة العصابة الحوثية منذو الوهلة الأولى، وسطرو مواقف مشرفة في مقاومة الانقلاب الحوثي تحدث عنها العالم، ومازالو حاضرين بقوة في جبهات الصمود ومقاومة الانقلاب الحوثي، وفي جبهات الوعي.


ودعا البرلماني الحزمي اليمنيين الى التمسك بالشرعية ورفض المؤامرات التي تستهدفها، وتسعى لإضعافها، معبرا عن شكره لكل احرار العالم الذين يقفون مع اليمن وشرعيته، وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية التي تدعم وتساند اليمن سياسياً وعسكرياً وانسانياً.


وقدم المسؤول الاعلامي في الملتقى الصحفي وليد الشعوري  ورقة عمل نقاشية بعنوان (التمسك بالشرعية - اسباب ومآلات) تحدت فيها عن اهمية التمسك بالشرعية كممثل وحيد لأبناء الشعب اليمني، كونها تكتسب صيغة دستورية، وديمقراطية، وتحضى بتأييد شعبي، واعتراف محلي واقليمي ودولي.


وأوضح الشعوري ان الشرعية ليست اشخاص كما يصورها البعض، بل مؤسسات الدولة المختلفة، ابتداء من رئاسة الجمهورية والحكومة والبرلمان والسلطة المحلية والاحزاب السياسية، والقضاء والجيش والأمن الخ من المؤسسات.



من جهته قدم الصحفي حمود هزاع ورقة بعنوان (تقييم الأداء وتوحيد الجهود) تحدث فيها عن الأثر الكبير لمقاومة الحزم  ووقعها العالي وزخمها الاعلامي البالغ في لحظة اندلاعها ضد الكيان الحوثي المليشاوي البائد.


وأكد هزاع أن اهم عوامل توحيد الجهود هو صناعة الوعي، وخلق الادراك، بأهمية المعركة المصيرية مع ذراع ايران المتمثل بجماعة الحوثي الانقلابية، وادراك اهمية الجمهورية التي تكرس قيم العدالة والمساواة، وتمنح اليمنيين حق المواطنة المتساوية، عكس النظام الامامي البائد الذي أسسه المجرم يحيى الرسي، الذي حاول استعباد اليمنيين على مدى الف عام، ومايقوم به المجرم عبدالملك الحوثي وعصابته اليوم هو امتداد لجرائم هذا النظام،


وفي ورقة أخرىةقدمها العقيد عبدالرحيم العامري تحت عنوان (ارقام واحصائيات بجرائم الحوثيين)  استعرض فيها جرائم الحوثيين وانتهاكاتهم بحق ابناء المديرية، والتي تنوعت بين القتل والاختطاف وتفجير المنازل ونهب ممتلكات المواطنيين، وغيرها من الجرائم.



وفي الندوة تم عرض فيلم وثائقي استعرض اعمال ومشاريع ملتقى ابناء حزم العدين خلال ثلاثة اعوام للنازحين بمحافظة الجوف ومأرب والخدمات التي ساهم الملتقى في خدمة النازحين ودعم ومساندة المقاتلين من أبناء الجيش الوطني في الجبهات.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى