غوتيريش يعرب عن قلق بالغ إزاء خزان صافر ويحذر من عواقب إنسانية وبيئية كارثية

غوتيريش يعرب عن قلق بالغ إزاء خزان صافر ويحذر من عواقب إنسانية وبيئية كارثية

أعرب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قلق بالغ إزاء حالة ناقلة النفط "صافر" الراسية قبالة الساحل الغربي لليمن، بحسب بحسب بيان صادر عن استيفان دوغريك، الناطق باسم الأمين العام.

وقال: "لم تتم صيانة الناقلة القديمة تقريبا منذ عام 2015، وقد تتسبب في حدوث تسرب نفطي كبير أو انفجار أو حريق قد يكون له عواقب بيئية وإنسانية وخيمة على اليمن والمنطقة".

وحذّر غوتيريش من أن تسرب النفط المحتمل إلى البحر الأحمر سيضر بشدة بالنظم البيئية للبحر الأحمر التي يعتمد عليها 30 مليون شخص، في جميع أنحاء المنطقة.

وأشار "إن تسرب النفط سيؤدي ذلك إلى فرض إغلاق ميناء الحديدة لعدة أشهر، ما يفاقم الأزمة الاقتصادية الحادة، أصلا، في اليمن ومنع ملايين الأشخاص من الوصول إلى الغذاء والسلع الأساسية الأخرى".

وحث الأمين العام على "إزالة أي عقبات أمام الجهود اللازمة للتخفيف من المخاطر التي تشكلها ناقلة النفط الصافر دون تأخير".

ودعا إلى السماح لخبراء تقنيين مستقلين بالوصول غير المشروط إلى الناقلة لتقييم حالتها وإجراء أي إصلاحات أولية محتملة.

وتابع قائلا "سيوفر هذا التقييم الفني أدلة علمية حاسمة للخطوات التالية التي يجب اتخاذها من أجل تجنب الكارثة."

وكشفت مصادر في وقت سابق "أن الحوثيين اشترطوا على المبعوث الأممي مارتن غريفيث احتفاظهم بالنفط الموجود على الناقلة «صافر» العائمة غرب اليمن مقابل الموافقة على إجراء صيانتها"، بحسب ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".

 وقالت المصادر "إن الحوثيين أبلغوا المبعوث الأممي أنهم "قد يقبلون السماح لخبراء الأمم المتحدة بزيارة الناقلة صافر في حال وافقت الأمم المتحدة على ترك النفط على متنها".

 والأربعاء الماضي دعت الحكومة اليمنية كافة الدول المطلة على البحر الأحمر لاستشعار حجم الخطر وتوحيد جهودها ولعب دور محوري في مواجهة ودرء مخاطر الكارثة المحتملة ‎في ناقلة صافر، ورحبت بالمواقف الدولية المنددة بمراوغة وتلاعب المليشيا الحوثية بملف الناقلة صافر.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى