موظفو مطابع الكتاب المدرسي في عدن يحتجون للمطالبة بصرف المستحقات المالية للمؤسسة

موظفو مطابع الكتاب المدرسي في عدن يحتجون للمطالبة بصرف المستحقات المالية للمؤسسة

نظم عمال وموظفو مؤسسة مطابع الكتاب المدرسي بالعاصمة المؤقتة عدن صباح اليوم وقفة احتجاجية امام مبنى المؤسسة في مديرية المنصورة للمطالبة بإنقاذ المؤسسة وصرف مستحقاتها.

وبحسب مراسل " الصحوة نت " فقد طالب المحتجون خلال الوقفة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس الوزراء بالتدخل العاجل والمباشر لإنقاذ المؤسسة وصرف مستحقاتها البالغ قيمتها اثنين مليار ريال مقابل طباعة الكتاب المدرسي وسرعة البت في مناقصة توريد مواد خام ( ورق)  من قبل مجلس الوزراء حتى تتمكن المؤسسة من استعادة عافيتها ومواصلة مهامها الاساسية المتمثلة في طباعة الكتاب المدرسي .

وفي بيان الوقفة قالت اللجنة النقابية لموظفي مؤسسة مطابع الكتاب المدرسي أن استمرار وضع المؤسسة بفرعيها في كل من العاصمة عدن  والمكلا في حالة توقف تام وعجز عن دفع مرتبات جميع العمال والموظفين للشهر الجاري  اغسطس ٢٠٢٠م .

وأضاف البيان ان هذا الحال سيؤدي حتما الى انهيار هذا الصرح الوطني الشامخ وهدم هذه المؤسسة الخدمية التي تمثل وجه الدولة الرسمي لطباعة الكتاب المدرسي في الوقت الذي نحن فيه بأمس الحاجة لتوفيره لكل طالب وطالبة حتى لايضيع على الطالب عام دراسي جديد بعد العام الماضي .

كما عبر المحتجون في بيانهم عن استنكارهم ما تردد عن طباعة الكتاب المدرسي خارج مؤسسة الدولة او خارج الوطن معتبرين ذلك تعد سافر على اختصاصات ومسؤولية المؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي بموجب القرار الجمهوري رقم ٢٣٢ لعام ١٩٩٢م .

وناشدت اللجنة النقابية في ختام بيانها فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء ورئيس واعضاء مجلس الادارة بسرعة انقاذ المؤسسة وصرف مستحقاتها المحجوزة في وزارة المالية والبت في المناقصة الخاصة بتوريد المواد الورقية من أجل استعادة دوران عجلة الإنتاج في طباعة الكتاب المدرسي.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى