هيومن رايتس تدعو مليشيات الحوثي للسماح لخبراء الأمم المتحدة بصيانة خزان صافر

هيومن رايتس تدعو مليشيات الحوثي للسماح لخبراء الأمم المتحدة بصيانة خزان صافر

دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" اليوم الاثنين، ميليشيا الحوثي الانقلابية، للسماح فورا لخبراء الأمم المتحدة بالوصول إلى ناقلة النفط صافر، قبل خطر تسرّب ملايين البراميل من النفط الخام في البحر الأحمر".

وقال المدير المساعد في قسم النزاعات والأزمات في هيومن رايتس ووتش جيري سيمبسون إن مليشيات الحوثي تعرقل وبتهوّر وصول خبراء الأمم المتحدة إلى ناقلة النفط المتهالكة التي تهدّد بتدمير أنظمة بيئية بأكملها والقضاء على سبل عيش ملايين الأشخاص الذين يعانون أصلا في ظلّ الحرب اليمنية".

وأكد "سيمبسون" أن "رفض الحوثيين المستمرّ للسماح للأمم المتحدة بالوصول إلى الناقلة قد يؤدّي إلى عواقب مدمرة على البيئة والناس في اليمن والمنطقة بالإجمال".

وأضاف "سيمبسون" أن " الخبراء الأمميين على أهبّة الاستعداد لمنع حصول الأسوأ، وينبغي السماح لهم فورا بالصعود إلى الناقلة".

وقالت المنظمة إن الاستجابة إلى تسرّب نفطي من ناقلة صافر ستشكل تحديا رهيبا بشكل خاصّ، مضيفةً أن الناقلة راسية قرب أحد أكثر مسارات الشحن التجاري ازدحاما في العالم على مشارف منطقة حرب.

ولفتت المنظمة إلى "أنّ أثر أي تسرّب نفطي على سبل العيش، والوصول إلى الماء والطعام، وأسعار النفط قد يُفاقم كثيرا الأزمة الإنسانية في اليمن".

وتابعت "على الدول الإقليمية، بما فيها جيبوتي، ومصر، وإريتريا، والأردن، وعُمان، والسعودية أن تعمل بشكل وثيق مع الأمم المتحدة لتحديد طُرق للمساعدة في إقناع الحوثيين على التعاون، وعلى مجلس الأمن أن يُعلِم الحوثيين بأنّ عدم معالجتهم للمسألة بسرعة قد يفضي إلى عقوبات إضافية تستهدفهم".

وتحتوي ناقلة تخزين النفط "صافر" ما يقارب 1,1 مليون برميل من النفط الخام، أي أكثر بأربع مرّات من الكمية التي تسرّبت خلال كارثة "إيكسون فالديز" المروّعة في 1989.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى