تربية الجوف تدين نهب مليشيات الحوثي لمكتبها وتدعو الأمم المتحدة لحماية منشآت التعليم

تربية الجوف تدين نهب مليشيات الحوثي لمكتبها وتدعو الأمم المتحدة لحماية منشآت التعليم

أدان مكتب وزارة التربية والتعليم بمحافظة الجوف، بأشد العبارات إقدام مليشيات الحوثي الانقلابية على اقتحام ونهب المكتب بالمحافظة، داعيا الأمـم المتحدة والمنظمـات الدولية لحماية المنشآت التعليمية فـي المحافظـة.

وقال المكتب في بيان له، " إنه فـي السبت الموافق 25 يوليو 2020 م قامـت عناصــر مـن مليشيـا الحوثـي الانقلابيـة بنهـب مبنـى مكتب وزارة التربية والتعليم بمحـافظـة الجـوف والسكـن التابـع لـه فـي المجمـع الحكـومـي بالمحافظة.

وأوضح البيان إنَّ مليشيـا الحوثي أقدمت على نهـب محتويات المكتب مـن اثـاث، ووثـائـق الطـلاب وملفـات الموظفيــن، والارشيــف، ومعمـل الحاسـوب ، بالإضـافـة إلـى شبكـات وسلفــرات الربـط الخاصـة بالتعليـم الالكتـروني، وسجـلات الرصـد، بـل زادت على ذلك بخلع النوافـذ والأبـواب".

وأكد أن ذلك يعـد جـريمـة بحـق الأجيـال واعتـداءً سافـراً وسلوكـاً همجيـاً يعكـس عقليـة هــذه الجماعـة وسياستهـا الممنهجة لتدميـر التعليـم ودليلاً واضحاً على مدى الحقد الكبيـر الـذي تحملـه هـذه المليشيـا علـى المنشـآت التعليمية، وسلوكهـا الإجرامي والتي لا تجيد سـوى نهـب وتدميـر المؤسسـات والعـودة باليمن إلـى عهـود التخلـف والجهـل والإمامية.

وحمل مكتب التربية بالجوف مليشيا الحوثي المسؤولية الكاملة عـن مـا تم نهبه مـن المكتب من أرشيـف ووثـائـق الطلاب والموظفين وأثاث وأجهزة وغيرها، وأكد احتفاظه بحقه القانوني والدستوري في ملاحقة المليشيـا ومقاضاتها ومشددا أن مرتكب هذه الجريمة لن يفلت من العقاب في مقدمتهم قيادة المليشيا في المحافظة.

ودعا المكتب الأمـم المتحدة والمنظمـات الدولية لحماية المنشآت التعليمية فـي المحافظـة من النهب والسطو الذي تتعرض له، والضغط على المليشيا لإيقاف انتهاكاتها بحق التعليم وإعادة ما تـم نهبه، كما طالب المجتمع الدولي للقيام بواجباته للحـد من الانتهاكات التـي تمارسها المليشيـا الحوثيـة بحق التعليم.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى