الائتلاف الوطني الجنوبي بأبين يدعو للاحتشاد رفضا لمشاريع العنف وسياسات الإقصاء والتهميش

الائتلاف الوطني الجنوبي بأبين يدعو للاحتشاد رفضا لمشاريع العنف وسياسات الإقصاء والتهميش

أهاب الائتلاف الوطني الجنوبي بمحافظة أبين، بجميع أبناء مديريات المحافظة إلى الاحتشاد الواسع والمشاركة الفاعلة في الفعالية الجماهيرية التي ستقام يوم غد الإثنين الموافق 27/يوليو/2020م بمديرية لودر.

وقال بيان صادر عن اللجنة التنظيمية، إن هذه الفعالية الجماهيرية تكتسب أهمية خاصة كونها تأتي في ظرف دقيق وحساس يتطلب الوقوف بحزم ضد المؤامرات والمكائد التي تحدق بالوطن.

وأوضح البيان أن الفعالية ستعلن تأكيدها على الموقف الثابت الداعم للشرعية ممثلة برئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، ورفضها لمشاريع العنف والفوضى وسياسات الاقصاء والتهميش، مشيرة إلى أن ادعاء احتكار القضية الجنوبية ومحاولة استئثار مكون أو فئة بحق تمثيل كافة المكونات الجنوبية بالاستناد للقوة أمر مرفوض ولن يقود إلا لمزيد من الكوارث.

وتابع" الواجب يحتم علينا اليوم أن نرفع أصواتنا رفضاً لمساعي التهميش والاقصاء والإلغاء التي يريد البعض عودتها من خلال إدعاء الوصاية على أبناء الشعب الحر، والمحاولات البائسة لإعادة الماضي بكل مآسيه من قبل مجموعات لا هم لها إلا مصالحها الخاصة، متجاهلة نضالات الشعب وتضحياته من أجل الحرية والمواطنة المتساوية والشراكة الوطنية".

منوها أن الدعوة للاحتشاد الكبير يأتي للتعبير عن تطلعات وطموحات قبائل محافظة أبين وأبنائها التواقون إلى غد أفضل، وإلى دولة يحكمها النظام والقانون، ووطن يتسع لكل أبنائه، وجيش وطني يمثل صمام أمان، ويستكمل مهمته الوطنية في دحر الانقلاب واستعادة الدولة، وتطبيع الأوضاع وتوفير الخدمات في المحافظات المحررة وتحقيق الأمن والاستقرار، ولرفض الخروج عن هذه المسارات الوطنية.

وأكد البيان أن الفرصة اليوم سانحة للاحتشاد والتأكيد بأن الشعب قد شب على الطوق، وأن زمن التهميش والاقصاء قد ولى الى غير رجعة، وأن لا مناص من الشراكة الوطنية دون ادعاء للوصاية من أي طرف، والتأكيد على أن إشراك كافة المكونات الجنوبية في العملية السياسية، ومشاورات الرياض بات أمر لا يمكن تجاوزه، خصوصاً ونحن نشاهد نتيجة الخروج عن المسار الوطني من قوى مرتهنة حولت مدينة عدن من عاصمة جذب وتنوع إلى قرية ضاقت حتى على أبنائها.

وأعلن البيان عن تقديره لجهود تحالف دعم الشرعية بقيادة الاشقاء في المملكة العربية السعودية في سبيل مساندة الشرعية واستعادة الدولة، ودعم جهود توحيد القوى الوطنية في إطار اتفاق الرياض، ونؤكد على توسيع المشاركة لكافة المكونات السياسية وعلى حقنا في التمثيل في إطار المشاورات الجارية بالرياض.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى