الأمم المتحدة تحذر من آثار أكثر سوء لجائحة كورونا في اليمن

الأمم المتحدة تحذر من آثار أكثر سوء لجائحة كورونا في اليمن

حذرت الأمم المتحدة، من أن الحالة في اليمن، شديدة السوء جراء جائحة كورونا، حيث يحتاج 24.1 مليون شخص إلى المساعدات الإنسانية.

وقال أنطونيو غوتيريش، أمين عام الأمم المتحدة، في موجز سياسيات جديد حول الوضع بالمنطقة العربية في ظل تفشي كورونا، إن اليمن تستضيف نحو 3% من اللاجئين على مستوى المنطقة العربية، فيما يشكل النازحون داخلياً نحو 2 مليون و144 ألف، نحو 14% في المنطقة العربية.

وتطرق التقرير  إلى تعاظم مخاطر الأمن الغذائي ونقص الإمدادات الفعلية، وارتفاع الاسعار إذا طال أمد الأزمة، في اليمن على وجه الخصوص، حيث صنف، 15.9 مليون شخص 53% من السكان في اليمن، بأنهم في أوضاع أزمة حتى قبل تفشي الوباء.

وقال غوتيريش إنه رغم مؤشرات الخطر، يمكن أن تكون كورونا، فرصة لحل نزاعات طال أمدها ومعالجة نقاط الضعف الهيكلية.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى