استمرار أزمة الوقود في صنعاء والطوابير لا تشمل الحوثيين

استمرار أزمة الوقود في صنعاء والطوابير لا تشمل الحوثيين

تراوح أزمة الوقود في صنعاء مكانها للشهر الثاني على التوالي، وسط احتكار مليشيات الحوثي للمشتقات وانتعاش تجارة السوق السوداء.

ونقل موقع "العاصمة أونلاين" عن شهود عيان أن مليشيات الحوثي تقوم بفتح بعض محطات البنزين للتعبئة لأتباعهم، بينما يُمنع بقية المواطنون من الحصول عليه.

وفرضت مليشيات الحوثي على محطات البنزين الحجز على كامل الكميات التي تصلها وعدم البيع للمواطنين، وهو مافاقم الأزمة وأظهر طوابير طويلة للمركبات أمام بعض المحطات، كما أدى لتنشيط أكبر للأسواق السوداء التابعة لقيادات الحوثيين والتي تبيع المشتقات النفطية بأسعار جنونية.

وتتواصل هذه الأزمة على الرغم من صول أربع سفن نفطية الى ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة المليشيات منذ عشرة أيام، بحسب إعلان اللجنة الاقتصادية الحكومية واعتراف المليشيات.

ولازالت المليشيات الحوثية تحتجز المئات من ناقلات المشتقات النفطية في المدخل الغربي والجنوبي للعاصمة صنعاء.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى