نزوح جماعي من منطقة جلعة في شبوة بسبب سيول الأمطار

نزوح جماعي من منطقة جلعة في شبوة بسبب سيول الأمطار

يعيش أبناء منطقة جلعة بمديرية رضوم جنوب محافظة شبوة حالة نزوح مستمرة لم تتوقف كل ما نزلت الأمطار وسيولها.

آخر فصول هذه المعاناة ليلة يوم أمس، عقب نزول الأمطار ووصول السيل إلى المنطقة، حيث نزح كل أهالي المنطقة إلى القرى المجاورة.

مر على هذه المنطقة عدة فيضانات ابتداء من إعصار تشابالا لعام 2015 وانتهاء بمنخفض يونيو  الماضي.

وناشد أبناء المنطقة السلطات المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة الإسراع بتنفيذ الحواجز الدفاعية حول المنطقة والتي ستحل المشكلة خصوصا بعد نزول المهندسين قبل أيام.

وتعود أسباب المعاناة لهذا المنطقة والتي تتحملها شركة بالحاف بدرجة أولى حسب ما أفاد احد أبناء المنطقة "للصحوة نت"، وذلك بوضع حواجز دفاعية في مجاري السيول التي تصب في اتجاه موقع الشركة مما جعل كل السيول تتجه إلى منطقة جلعة في ضل وجود جسر صغير لا يستوعب كمية المياه، وآخر تم ردمه.

ووجه أبناء المنطقة مناشدة للشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال  والسلطات المحلية بالمحافظة إيجاد حل لهذه المعاناة التي أصبحت تهدد سكان المنطقة.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى