الأمم المتحدة تطالب بالتحرّك لإنقاذ المختطفين والمعتقلين في اليمن من خطر كورونا

الأمم المتحدة تطالب بالتحرّك لإنقاذ المختطفين والمعتقلين في اليمن من خطر كورونا

حثّ فريق خبراء الأمم المتحدة بشأن اليمن اليوم جميع أطراف الحرب في اليمن على اتخاذ المزيد من التدابير لمحاربة تفشي وباء الكوفيد-19، ولاسيّما للعمل على إطلاق سراح المزيد من الأشخاص المحرومين من حرّياتهم.

ودعا الخبراء في بيان لهم إلى اتخاذ تدابير وقائية للتصدي لخطر الإصابة بالوباء في مرافق الاحتجاز.

ودعا فريق الخبراء إلى إطلاق السراح الفوري لجميع الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالوباء، سيما مع الاكتظاظ المروّع في مرافق الاحتجاز وندرة الخدمات الصحية الملائمة.

ويوصي فريق الخبراء بالإفراج عن جميع النساء الحوامل والأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن والمرضى، وكذا بالإفراج عن الجناة المنخفضي الخطورة، والمحتجزين رهن الحبس الاحتياطي، والذين يقتربون من نهاية مدة عقوبتهم، وكذلك الآخرين الذين يمكن إعادة إدماجهم بأمان في المجتمع.

وذكر بدعوات فريق الخبراء التي أطلقها في تقريره لعام 2019 المقدّم إلى مجلس حقوق الإنسان، صرّح السيّد كمال الجندوبي، رئيس فريق الخبراء، قائلاً " يجب إطلاق سراح جميع الأشخاص المحتجزين بما يتعارض مع القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني فوراً، بما في ذلك المنتمين إلى الطائفة البهائية وأولئك الذين صدر بحقهم أمر بإطلاق السراح، كالصحفيين على سبيل المثال".

وتواصل مليشيا الحوثي الانقلابية اختطاف المئات في سجونها بينهم صحفيون وسياسيون وناشطون وطلاب.

وشدد فريق الخبراء على أهمية اعتماد جميع أطراف النزاع لتدابير، مع الاعتراف بالتأثير الكارثي المحتمل على الأشخاص المحتجزين والمجتمع الأوسع بحال انتشر الفيروس في اليمن، نظرًا للمحدودية الهائلة التي يرزح تحتها النظام الصحي اليمني.  

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى