مواطنون:مليشيات الحوثي الانقلابية تروج لانتصارات "وهمية" وانقلابها الأسود إلى زوال

مواطنون:مليشيات الحوثي الانقلابية تروج لانتصارات "وهمية" وانقلابها الأسود إلى زوال

سخر مواطنون يمنيون، من تروج مليشيات الحوثي الانقلابية لانتصارات وهمية عبر أبواقها الاعلامية، في محاولة للتغطية على خسائرها الكبيرة في عدد من الجبهات، مؤكدين أن انقلابها الأسود إلى زوال.

وتحاول مليشيات الحوثي الانقلابية نشر أخبارا كاذبة وتروج لانتصارات وهمية، مع لغة تهديد في محاولة لتخويف المواطنين المناوئين لها، لكن مالم تدركه هذه الجماعة، هو أن الشعب اليمني لم تعد تنطلي عليه استراتيجية "التخويف" المستوحاة من نظام الملالي في طهران، وصار يعرف جيداً الأسباب الحقيقية الكامنة وراء انتصاراتهم الشكلية المزيفة  والتي تسطرها جيدا فتح مقابر وصور مقاتليها التي ملأت المناطق المسيطرة عليها.

وفي هذا السياق يقول المواطن "ياسين مختار، أنه من سوء حظ الحوثيين ان الشعب اليمني بمختلف أطيافه وتوجهاته مجمعين على أمر واحد وقناعة تامة بأن الحكم الحوثي زائل ومنتهي لا محالة ودولتهم لن تطول وحتى الكثير من المنتمي الى هذه الجماعة لديهم نفس القناعة.

وأضاف" واجهت العديد من المنتمين لهذه المليشيات ووجدت انهم لا ينكرون زوال انقلابهم الأسود في القريب العاجل، وكانوا يقولون لي " خلينا ننتقم من الشعب وحينها لكل حادثة حديث، في منطق يظهر حقد الجماعة الموالية لطهران لأبناء الشعب اليمني.

ويتابع ياسين قائلاً: " حتما ستعود الأمور الى مجراها الطبيعي وتكنس هذه الجماعات المتطرفة الى براميل القمامة مهما علت وتحكمت وفجرت ودمرت فهي زائلة وحكم انقراضها مؤكد".

أما المواطن "ح. ع" فيقول: لا يوجد لدى المواطن العادي ما يخسره إذا لم يجد أولاً ما يأكله، هذا الشعب لا تخيفه الصواريخ والرشاشات، بقدر ما يخيفه سعر كيس الدقيق".

ووصف ح. الانتصارات التي تروجها المليشيات الانقلابية بالمسرحيات المفضوحة، ونعرف جيدا كيف يتم اخراجها، ويأتي تغطية للخسائر الحوثية في الجبهات، وذريعة للقيادات الانقلابية للاستمرار في نهب أموال المواطنين تحت مسمى دعم الجبهات.

طاهر عتيق أكد أن  الأمور ليست وفق هوى قناة المسيرة أو العالم، ومهما حاولت المليشيات ترويج انتصارات زائفة ستظل في نظر هذا الشعب مجرد جماعة انقلابية جاءت لتأخذ الخمس وتنفذ اجندات مشبوهة، هذه هي الحقيقة التي يحاول الإعلام طمسها ولا توجد حقيقة غيرها.

وقال إن محاولات المليشيات اكتساب الأموال الطائلة من قوت البسطاء وتكديس الأموال ستفشل، مؤكدا أن يد الشعب ستطالها يوماً ما والأيام بيننا.

الحجة أم عرفات فتقول، "الإماميون عائشون في الحروب، طول زمانهم، يرون الشعب عدوهم لذا فهم مستمرون  في قتاله وتدمير ممتلكاته ومنازله، انهم ينتقمون من الشعب الرافض لهم.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى