تعظيم سلام للجيش الوطني

تعظيم سلام للجيش الوطني

كمواطن يمني آمن بالدولة اليمنية الواحدة حلما وطريقا للنجاة والخلاص وأن نقضيها هو الشتات والدمار وحكم المليشيات بألوانها المختلفة أضع ( الجيش الوطني) فوق الرأس بمحاسنه واخطائه وبنصره وانكساره كمسؤولية أخلاقية إن لم أنصره بالكلمة فلن أخذله بها.

يوم هاجت رياح المليشيات تعصف باليمن في كل اتجاه كان الخيار الأسلم والأكثر أمانا هو بناء جيش وطني قائده رئيس الدولة وجنده شباب الوطن يحمي الوطن  من عدو صائل ويصونه من التمزق والشتات.

لم يسلم هذا الجيش رغم بلائه في مواجهة المليشيات ودفعها حتى رأى فيه من لا يريد لليمن الخير مشكله تعوق إضعاف اليمن فاستهدف الجيش في بنيته تسليحا ومرتبات وحقوق وترك فريسة للضياع ووجهت اليه سهام الجرح تفت في معنوياته وتصفه بما ليس فيه.

قدم الجيش بطولات نادرة وتضحيات كبيرة ولازال يقدم خيرة قيادته وضباطه وجنوده شهداء  فلا يعني تراجعه في موقع أو خسارته لمعركة أن نكثر من اللوم..

جيش قدم القشيبي وسالم قطن والشدادي وعلي ناصر هادي والتويتي والعقيلي والذيفاني وحنشل والمحرمي والمئات من قيادات المناطق وقيادات الألوية والمحاور والآلاف من الصف والجنود وهم يدافعون عن اليمن وأمثالهم وأضعافهم من الجرحى والمعاقين تتوارى الكلمات أمام دمائهم التي تسكب..

للجيش الوطني نقول عَجْزُنا عن بلوغ شرف التضحية التي تقدموها يفرض علينا أن نحني أقلامنا لكم فليس بمقدورنا أن نسد المكان الذي تسدوه وليس سكب الحبر كسكب الدم فلكم كل التحية والسلام.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى