أحزاب التحالف الوطني تدعو لرفد الجيش الوطني وأبناء البيضاء في مواجهة المليشيا

أحزاب التحالف الوطني تدعو لرفد الجيش الوطني وأبناء البيضاء في مواجهة المليشيا

دعت أحزاب التحالف الوطني للقوى والأحزاب السياسية، كافة أبناء البيضاء والشعب اليمني إلى الوقوف صفًا واحدًا إلى جانب إخوانهم من أبناء الجيش الوطني في معركة الدفاع عن الجمهورية ومقاومة غطرسة المليشيا الحوثية وسلوكها الهمجي ومحاولاتها كسر إرادة الشعب المعروف بمواقفه الشجاعة في الدفاع عن المظلوم والذود عن الأعراض.

وأكدت الأحزاب في بيان صدر عنها، وقوفها إلى جانب كافة أبناء البيضاء الرافضين لطغيان مليشيا الحوثي وعدوانها الغاشم، واشادت بموقف قبائل آل عواض وآل حميقان والصومعة وذي ناعم ومكيراس والسوادية وغيرها من الأحرار في كل مديريات المحافظة المعبرة عن نبل وأصالة الإنسان اليمني، وتاريخه النضالي في مواجهة طغيان الإمامة والدفاع عن الجمهورية.

وجددت أحزاب التحالف إدانتها استمرار مليشيا الحوثي الانقلابية في حربها العداونية بحق اليمنيين، وآخرها اجتياح مديرية ردمان بمحافظة البيضاء على خلفية مقتل المواطنة جهاد الأصبحي في مديرية الطفة ظلمًا وعدوانًا.

وأضاف البيان "لقد عمدت مليشيا الإجرام الحوثي طيلة سنوات حربها الظالمة وعدوانها الغاشم على أبناء الشعب اليمني إلى استنفاد كل أدوات الغطرسة ووسائل الإذلال والقمع والترهيب بحق اليمنيين، ولم تتوانَ يوما في إثارة الفتنة والشقاق بين أبناء الوطن الواحد لضمان سيطرتها وتسلطها على رقاب اليمنيين، وهي اليوم تسعى بكل ما أوتيت من قوة لكسر إرادة أبناء البيضاء الذين قدموا طيلة نحو ست سنوات تضحيات جسيمة دفاعا عن كرامتهم وأرضهم وجمهوريتهم".

وحثّت أحزاب التحالف الوطني كل أبناء محافظة البيضاء رفد ومساندة إخوانهم من أبناء الجيش الوطني في الدفاع عن الجمهورية والكرامة الإنسانية، مشيرة إلى أن استمرار مليشيا الحوثي في مسلسل عدوانها الإجرامي بحق الشعب اليمني يؤكد مجددا وبسلوكها اليومي، عزوفها التام عن أي نية لوقف حربها وعدوانها أو جنوحها للسلم والسلام، غير مكترثة لدعوات المجتمع الدولي أو مخاطر تفشي وباء كورونا والأوضاع المعيشية الصعبة الناجمة عن مغامراتها وحماقاتها وحروبها.

وناشدت الأحزاب الحكومة والجيش الوطني والأشقاء في تحالف دعم الشرعية مساندة ودعم صمود أبناء الشعب اليمني عموما وأبناء البيضاء على وجه الخصوص، ودعم وتحريك جميع جبهات البيضاء لمواجهة الحملة العدوانية التي حشدت لها مليشيا الكهنوت الإمامي بنسختها الحوثي، مدفوعة بأحقادها الدفينة ضد رجالات البيضاء ومواقفهم التاريخية العظيمة والمشهودة في دعم والانخراط في صفوف حركات التحرر الوطني من ربقة الإمامة ومشاريعها المدمرة.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى