مراكز صيفية حوثية في إب لغسل عقول الطلاب رغم الانتشار المخيف لـ"كورونا"

مراكز صيفية حوثية في إب لغسل عقول الطلاب رغم الانتشار المخيف لـ"كورونا"

رغم تفشي وانتشار وباء كورونا، افتتحت مليشيا الحوثي بمحافظة إب المراكز الصيفية بعدد من البلدات والمناطق، بهدف نشر أفكارها الطائفية في أوساط المجتمع.

وقالت مصادر متطابقة إن مليشيا الحوثي افتتحت مراكز صيفية بعدد من مديريات المحافظة وبالتزامن مع انتشار جائحة كورونا، في الوقت الذي توصي منظمة الصحة العالمية والأطباء بتجنب الأماكن المزدحمة والتجمعات الكبيرة.

وأكدت المصادر بدء عملية تدريس الملازم الحوثية بعدد من مدارس مديرية فرع العدين غرب محافظة إب، بينها مدارس النصر والنضال وبلال بعزلة "العاقبة"، ومدارس أخرى بالمديرية.

وأضافت المصادر أن مليشيا الحوثي نفذت ورشة تدريبية لكوادر تعليمية بمديرية فرع العدين، بهدف استقطاب طلاب المدارس إلى المراكز الصيفية والتي تحتوي على برامج حوثية هادفة لإستقطاب الطلاب إلى جبهات القتال وأيضا لغرس الأفكار الحوثية والطائفية في الأجيال القادمة.

ويأتي تدشين أنشطة المليشيا في أوساط الطلاب بعد أيام قليلة من إعلانها إنهاء العام الدراسي بحجة مواجهة كورونا، فيما فرضت على أولياء الأمور إدخال أبناءهم في المراكز الصيفية.

وأستنكر أولياء الأمور تلك الدعوات وفتح المراكز في الوقت الذي ينتشر فيه الوباء بجميع مديريات المحافظة، مؤكدين رفضهم لأي أنشطة حوثية تحت مسمى إقامة المراكز الصيفية.

واعتبر مواطنون إقامت تلك المراكز في الوضع الراهن جريمة مكتملة الأركان، حيث لا تأبه المليشيا بأرواح السكان، وتتجاهل التحذيرات المستمرة من إقامت مثل هذه التجمعات في الوقت الذي تشهد فيه المحافظة انتشاراً مخيفاً للوباء.
 

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى