الخارجية: نهب أموال البنك "نهج العصابات" والحكومة ستتصدى لتمرد الانتقالي بكل حزم

الخارجية: نهب أموال البنك "نهج العصابات" والحكومة ستتصدى لتمرد الانتقالي بكل حزم صورة تعبيرية

قال وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي "إنه واستمراراً لتمردها المسلح وانتهاج أساليب العصابات، أقدمت مليشيات تابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي على الإستيلاء على حاويات تحتوي على العملة النقدية التابعة للبنك المركزي اليمني كان يجري نقلها من الميناء الى المقر الرئيسي للبنك في العاصمة المؤقتة عدن".  

وأضاف الحضرمي في سلسلة تغريدات نشرها حساب الخارجية على تويتر، أضاف "أن استمرار الانتقالي في هذه الممارسات والانتهاكات بما فيها رفضه التراجع عن إعلانه بما يسمى “الإدارة الذاتية” يثبت بما لا يدع مجالا للشك انه تنصل بشكل كامل من اتفاق الرياض مما يهدد بفشله تماما، وأنه لا يزال مصرًا على تعطيل مؤسسات الدولة والبنك المركزي في عدن".

وعبر الحضرمي عن تطلع الحكومة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية، الضامن لاتفاق الرياض، الى اتخاذ موقف واضح وصريح تجاه ممارسات ومخالفات ما يسمى بالمجلس الانتقالي.

 وشدد على حق الحكومة الدستوري وعلى قدرتها في التصدي لهذا التمرد بكل الوسائل المشروعة عسكريا وسياسيا وقانونيا وبكل حزم.

وأكد الحضرمي أن ما يسمى بالمجلس الانتقالي سيظل مجرد مليشيا مسلحة خارجة عن إطار الدولة مالم ينفذ اتفاق الرياض.

 وقال "باستمرار انتهاكات الانتقالي وآخرها السطو المسلح على موارد البنك المركزي، ورفضه التراجع عن ما اسماه “الإدارة الذاتية”، فان على المجتمع الدولي اعتبار الانتقالي متمردا فاقدا لأي شرعية".

هذا وكان البنك المركزي اليمني قد دان نهب سبع حاويات نقود، محملاً الانتقالي كافة النتائج والانعكاسات الخطيرة المترتبة على ذلك.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى