ارتفاع طفيف في أسعار النفط في بداية التعاملات

ارتفاع طفيف في أسعار النفط في بداية التعاملات

استقرت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، بدعم من الجهود التي تقودها منظمة أوبك لتقليص الإنتاج، بينما أدى ارتفاع إنتاج آخرين إلى بقاء عقود الخام الآجلة في النطاق الضيق الذي تتحرك فيه منذ بداية العام.

وبحلول الساعة 06.38 بتوقيت غرينتش، جرى تداول العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت عند 55.63 دولارا للبرميل بارتفاع قدره أربعة سنتات عن سعر آخر تسوية.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي أربعة سنتات إلى 52.97 دولارا للبرميل.

ويأتي هذا بعد انخفاض الأسعار 2% في الجلسة السابقة، ويتحرك الخامان في نطاق خمسة دولارات منذ بداية هذا العام.

وفقدت العقود الآجلة لبرنت أمس 1.11 دولار لتسجل 55.59 دولارا للبرميل، في حين نزل الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 93 سنتا أو 1.7% إلى 52.93 دولارا للبرميل.

وهذه أكبر نسب تراجع للخامين منذ 18 يناير/ كانون الثاني.

وقال جيمس وليامز، رئيس دبليو.تي.آر.جي إيكونوميكس لاستشارات الطاقة في أركنساس: "الخام تراجع بسبب ارتفاع الدولار في وقت سابق من الجلسة وزيادة عدد الحفارات الأميركية وزيادة الإنتاجية الأميركية في مكامن النفط الصخري".

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون، من بينهم روسيا، على تقليص الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا خلال النصف الأول من 2017 في مسعى لكبح تخمة المعروض في أسواق النفط العالمية.

 

النفط الصخري

وارتفع الإنتاج في الولايات المتحدة حيث أدت زيادة أنشطة الحفر وبخاصة من قبل منتجي النفط الصخري، إلى ارتفاع الإنتاج الإجمالي إلى 8.98 ملايين برميل يوميا بزيادة 6.5% منذ منتصف 2016، لتسجل أعلى مستوى منذ إبريل/ نيسان العام الماضي.

ووفقا لبيانات من الحكومة الأميركية، فقد اظهرت توقعا بارتفاع إنتاج الولايات المتحدة من النفط الصخري في مارس/ آذار بأكبر قدر في خمسة أشهر، ليسجل أعلى مستوياته منذ مايو/ أيار مع قيام شركات الطاقة بزيادة الحفر بعد أن تجاوزت أسعار الخام 50 دولارا للبرميل.

وبحسب تقرير إنتاجية أعمال الحفر الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الإثنين، فمن المتوقع أن يزيد إنتاج النفط في مارس/ آذار نحو 79 ألف برميل يوميا إلى 4.87 ملايين برميل يوميا، وستكون تلك أعلى زيادة شهرية منذ أكتوبر/ تشرين الأول.

وقالت إدارة المعلومات إن من المتوقع أن يزيد إنتاج الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي من مكامن الغاز الصخري السبع الكبرى إلى مستوى قياسي عند 49.1 مليار قدم مكعبة يوميا في مارس/ آذار.

وسيزيد ذلك أكثر من 0.5 مليار قدم مكعبة يوميا عن فبراير/ شباط، وستكون الزيادة الشهرية الثالثة على التوالي.

وقالت الإدارة إن المنتجين حفروا 760 بئرا وأتموا 668 بأكبر المكامن الصخرية في يناير/ كانون الثاني، ليزيد إجمالي الآبار المحفورة لكن غير المكتملة 92 بئرا إلى 5381، وهو أعلى مستوى منذ إبريل/ نيسان.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2016 م

الى الأعلى