أزمة وقود مفتعلة في صنعاء تضاعف من معاناة السكان سيما مع انتشار كورونا

أزمة وقود مفتعلة في صنعاء تضاعف من معاناة السكان سيما مع انتشار كورونا صورة ارشيفية

تجددت منذ الثلاثاء المنصرم أزمة وقود خانقة في العاصمة صنعاء، بعد منع مليشيات الحوثي للمحطات من بيعه وحجز الكميات المتوفرة لافتعال أزمة جديدة تنعش على اثرها الاسواق السوداء وتفرض زيادة سعرية عليها.

ونقل موقع "العاصمة أونلاين" عن مصادر مطلعة أن مليشيات الحوثي ألزمت كافة محطات الوقود في العاصمة صنعاء بالامتناع عن بيع مادة البنزين والحجز على كامل الكميات تمهيداً لسحبها لصالح الجماعة.

واستغرب مواطنون من افتعال مليشيات الحوثي أزمة الوقود، بينما تتوفر الكميات الكافية في السوق وتصل الإمدادات بصورة طبيعية، واتهموا الجماعة  بافتعال الأزمة لتحويل إمدادات البنزين الى الأسواق السوداء وبيعها بأسعار جنونية.

وعاودت مظاهر الأزمة منذ صباح أمس الأربعاء، بطوابير طويلة للمركبات أمام محطات الوقود، والتي تفاقم معاناة المواطنين في ظل جائحة فيروس كورونا المتفشي بصورة متصاعدة بصنعاء وعدة محافظات.

وتتاجر مليشيا الحوثي الانقلابية بمعاناة الناس وتستغل مختلف الأزمات وتحولها إلى مصدر للنهب والثراء وابتزاز السكان، وممارسة مزيداً من الانتهاكات.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى