قيادات حوثية تمارس عمليات ابتزاز لتجار إب بهدف جمع جبايات مالية

قيادات حوثية تمارس عمليات ابتزاز لتجار إب بهدف جمع جبايات مالية

يواصل قادة مليشيا الحوثي الإنقلابية ابتزاز التجار بمحافظة إب "وسط البلاد" بهدف جمع جبايات مالية تحت مسميات عدة بين الفينة والأخرى.

وقالت مصادر مطلعة إن تجار بمدينة إب يتعرضون للإبتزاز المادي بشكل متكرر من قبل قيادات حوثية بالمحافظة.

وبحسب المصادر فإن القيادي الحوثي "محمد السياغي" والمعين من قبل المليشيا مديرا للصناعة والتجارة بمحافظة إب، والقيادي فضل الأكوع والمعين من قبل المليشيا مديرا للصناعة والتجارة بمديرية الظهار، يمارسان ضغوط عدة على تجار بمدينة إب لدفع جبايات مالية بشكل شهري، وفي حالة الرفض يتم إقفال المحلات التجارية من قبل مسلحي تلك القيادات.

ووجهت النيابة العامة بمحافظة إب مذكرة إلى مكتب الصناعة والتجارة أكدت فيها تعرض محلات تجارية لإغلاق من قبل مسلحي تلك القيادات التي تعمل في مكتب الصناعة والتجارة.

وفي المذكرة توجيه صريح بعدم إغلاق تلك المحلات إلا بأمر قضائي وليس بتوجيهات من تلك القيادات التي تتخذ من سلطاتها فرصة لجمع الجبايات المالية.

وتمارس مليشيا الحوثي جمع الجبايات المالية من التجار وفرضها بقوة السلاح في محافظة إب الخاضعة لسيطرتهم منذ منتصف أكتوبر 2014م، والتي تنعكس بشكل سلبي على حياة المواطنين الذين يعيشون أوضاع إقتصادية غاية في التعقيد بفعل تردي الأوضاع المعيشية والإقتصادية الناجمة عن الإنقلاب والحرب التي تشهدها البلاد.  

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى