نائب رئيس الجمهورية: السعودية دوماً سباقة لنجدة اليمن والوقوف إلى جانبه

نائب رئيس الجمهورية: السعودية دوماً سباقة لنجدة اليمن والوقوف إلى جانبه

قال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح "إن دعوة المملكة العربية السعودية الشقيقة ورعايتها وتنظيمها، بالشراكة مع الأمم المتحدة، لمؤتمر المانحين لليمن 2020 والذي ينعقد افتراضياً غداً الثلاثاء، بمثابة لفتة إنسانية كبيرة تعتبر امتداداً لمواقف الأشقاء في المملكة تجاه اليمن الذي يعيش أسوأ أزمة إنسانية على الإطلاق نجمت عن انقلاب ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران".

وأضاف نائب الرئيس في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ ) "نعبر عن شكرنا وخالص تقديرنا لجهود المملكة في تنظيم هذا المؤتمر، وكان الأشقاء في السعودية دوماً السباقين لنجدة اليمن والوقوف بجانب أبنائه، كما أن المملكة من أكبر الداعمين والممولين لخطط الاستجابة الإنسانية في بلادنا ومؤخراً دعمهم لمواجهة تبعات انتشار فايروس كورونا المستجد (كوفيد 19)".

ونوه نائب الرئيس إلى الدور الإغاثي والتنموي والإنساني الكبير الذي يتولاه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

كما جدد نائب الرئيس في تصريحه، الدعوة للمجتمع الدولي والمانحين ومختلف المنظمات والهيئات إلى المبادرة بشكل فاعل في دعم وتمويل برامج الاستجابة في اليمن والإسهام في تغطية سقف الاحتياجات الحكومية بما يعزز من أدائها ويحقق القدرة على الحد من الأزمة الإنسانية التي قد تتعدى مخاطرها لتشمل بلدان مختلفة.

هذا وتستضيف المملكة العربية السعودية عصر  يوم غدٍ الثلاثاء، مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة الأمم المتحدة.

وسيُعقد المؤتمر افتراضياً، بناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده، وذلك لدعم وتنسيق الجهود الأممية والدولية لتحسين الوضع الإنساني في اليمن.

وكان قد أكد السفير السعودي لدى اليمن - المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد آل جابر، أكد أن المملكة ستساهم بمبلغ 500 مليون دولار في خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن، منها 25 مليون دولار لمكافحة فايروس كورونا المستجد.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى