ما وراء اعلان الإنتقالي الإدارة الذاتية !؟

ما وراء اعلان الإنتقالي الإدارة الذاتية !؟

* يهدف اعلان الإنتقالي الإنفصالي لما سماه الإدارة الذاتية لمحافظات الجنوب اليمني إلى الآتي:

- اولا: أنها الممثل للمحافظات الجنوبية وفقا لما كانته قبل الوحدة ، وهذا يعني العودة لزمن المستعمر الذي كان سببا في انقسام اليمن ، وخطورته أنه يستهدف الشرعية ؛ شرعية الدولة والشعب معا ، مع ما ينطوي عليه من استهداف لثوابته الوطنية "الوحدة " ودولة اليمن ولحمة الشعب المجتمعية .

- ثانيا: يبتغي الإعلان  الإعتراف به كممثل شرعي ، وبهذا فهو ينتقل من معاداته لشرعية الدولة إلى استهدافها ، ونقل مسألة الشرعية ذاتها إلى محل مساءلتها ؛ حيث أن اصطراع الإنتقالي مع الدولة وشرعيتها وثوابت اليمن المركزية ومصالحه العليا يكمن في ماهية الشرعية تلك ، وبوصفه ممثلا شرعيا لها ، اختصاصاتها ، ماهيتها اجراءاتها ، عوامل تشكلها ومعياريتها القانونية والأخلاقية والسياسية ككل.

- ثالثا:  اختبار مدى القبول به ذاتيا والرضا الشعبي والمجتمعي له من عدمه.

* كل هذا وتمسك ابناء المحافظات بالشرعية وخياراتها السياسية ومشروعها الإستراتيجي وعلاقاتها وشخصيتها القانونية والإعتبارية ، اضافة إلى تمسكهم بالوحدة وخيار استعادة الدولة جعلت الإنتقالي في مأزق صعب وامام تحدي الفشل الذريع ، خصوصا وأن خياراته واجنداته وسياساته القائمة على ذلك ليست هي خيارات المعنيين بهكذا اعلان بل ومضادة لإرادة الشعب اليمني كافة .

وتبقى مصلحة اليمنيين بضفتيه قائمة على ضرورة هزيمة الإنتقالي والحوثية سياسيا وامنيا وعسكريا وقانونيا هي حجر الأساس والخيار الأصوب الذي يمكن البناء عليه ويؤسس لمستقبل يمكن الوثوق به دون غيره.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى