الشيخ الحنق: المقاومة امتداد لثورتي سبتمبر وفبراير

الشيخ الحنق: المقاومة امتداد لثورتي سبتمبر وفبراير

قال شيخ قبيلة أرحب بمحافظة صنعاء ورئيس المجلس الأعلي للمقاومة الشعبية منصور الحنق، اليوم السبت، إن ثورة الحادي عشر من فبراير هي دعوة للعدل والمساواة والحرية.


وأضاف الزعيم القبلي وعضو البرلمان في مقابلة نشرها موقع المصدر أونلاين إن الشعب اليمني حينما شاهد انقلاب جماعة الحوثيين، ومشاريعهم الدموية التحق بالمقاومة الشعبية التي تشكلت في مدن البلاد وقراها، كامتداد لثورة فبراير.
وقال الشيخ الحنق ان رؤية ما تبقى من القوات المسلحة أو مشايخ القبائل أو الطبقة الواعية والمثقفة تغيرت تجاه ثورة فبراير عقب ممارسات الحوثي وصالح، وأضاف "ربما كانت بعض الفئات تنظر لثورة الحادي عشر من فبراير أنها جاءت في غير وقتها، لكن اليوم وبعد أن رأوا ما يفعل الحوثي وصالح من ظلم واضطهاد وإجرام بحق الشعب، هذه النظرة عكست لديهم أن هذه الثورة كانت ثورة صحيحة وسليمة وهم اليوم مقتنعون بضرورة التغيير".


وتابع «لقد استطاعت الحكومة الشرعية والمقاومة أن تبني جيشا في ظل الحرب يد تبني، ويد تقاتل، ومع ذلك وصلنا إلى هذه المرحلة المتقدمة من بناء الجيش».
وأوضح ان الجيش الوطني والمقاومة الشعبية حرروا معظم محافظات اليمن من سيطرة ميليشيات جماعة الحوثيين وقوات صالح، وهي اليوم مشرفة على العاصمة صنعاء ومدينة الحديدة (غرب اليمن)، وتكاد أن تنهي المعركة ضد الانقلابيين.
وقال ان المقاومة الشعبية هي امتداد لمعارك التحرير ضد الائمة وأضاف" نحارب السلالية التي حاربتها ثورة 1948، هذه الثورات تكمل بعضها، وسنصل بإذن الله الى نجاح كامل للثورة، وتأسيس الدولة المدنية الحديثة القائمة على الديمقراطية والتعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة واستكمال بناء جيش وطني يحمي المشروع الجامع".



اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى