ملتقى قبائل خارف وعذر يُكرم عدداً من جرحى الجيش ويثمن تضحيات القبيلتين في مواجهة الانقلاب

ملتقى قبائل خارف وعذر يُكرم عدداً من جرحى الجيش ويثمن تضحيات القبيلتين في مواجهة الانقلاب

بحضور وكيل محافظة عمران الاستاذ وليد اللهيم وعدداً من قيادات المكتب التنفيذي بالمحافظة وتحت شعار " جرحانا قدوتنا " أقامت قيادة ملتقى أبناء قبيلة خارف أمسية رمضانية لتكريم الجرحى والمعاقين من منتسبي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من ابناء قبيلة خارف .

وفي كلمة الترحيب التي القاها رئيس ملتقى أبناء قبيلة خارف العميد / خالد جعفر رحب فيها بالحاضرين في الفعالية واشاد بما قدمته قبيلة خارف من تضحيات كبيرة في معركة استعادة الجمهورية من قبضة الانقلابيين ، معبراً عن شكره الجزيل لكل من دعم هذة الفعالية مادياً ومعنويا من تجار ورجال أعمال وشخصيات اجتماعية وقيادة السلطة المحلية بمحافظة عمران ،

وفي نهاية كلمته طلب العميد خالد جعفر رئيس الملتقى من جميع جرحى قبيلة خارف بالصفح والمسامحة على اي تقصير نحوهم خلال الفترة الماضية سائلاً المولى لهم الشفاء العاجل والنصر المبين..

من جانبه قال اللواء الركن علي حميد القشيبي مستشار القائد الأعلى للقوات المسلحة في كلمته التي القاها في الفعالية " نشكر قيادة ملتقى أبناء قبيلة خارف على هذة اللفتة الكريمة نحو هذة الشريحة التي تستحق كل الإهتمام والدعم " مؤكداً بأن " الجرحى وبالذات المعاقين منهم لم نوفيهم حقوقهم ورغم هذا صابرين واغلبهم في الجبهات ومهما أعاقهم الجراح لم يتوقفوا عن واجبهم البطولي" متمنياً أن تكون هذة الفعالية بادرة طيبة وخطوة للمزيد من الدعم والإهتمام نحو جرحى الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بشكل عام ".

وفي كلمة الضيوف التي القاها العميد/ عنتر الذيفاني أشاد بالدور الكبير الذي قامت به قبيلة خارف الأبية عبر مراحل التاريخ جنباً إلى جنب بقية قبائل حاشد بقيادة الشيخ / عبدالله بن حسين الأحمر ورفيقه الشيخ العميد/ مجاهد أبو شوارب رحمة الله تغشاهما ، في معركة الجمهورية ، ومعركة الثورة ٢٦ سبتمبر ، ومعركة استعادة الجمهورية والتي قدمت فيها قبيلة خارف المئات من الشهداء ولا ينكر دورها إلا جاحد..

وعن الجرحى والمعاقين الذين تم تكريمهم ألقى الجريح / أنس القحمي  كلمة شكر وعرفان للقائمين على هذة الفعالية والداعمين ، مؤكداً بأن الجرحى  كانوا ولا زالوا وسيظلوا حماة للدين والوطن لن يتزحزحوا او يتراجعوا حتى آخر قطرة من دمائهم .

هذا وقد ألقى الشاعر الكبير / مجيب الرحمن غنيم قصيدة شعرية نالت استحسان الحاضرين ..

وفي نهاية الفعالية تم تكريم عدد ٤٠ جريح من الذين فقدوا اطرافهم او أحد اعضائهم بمبلغ مالي تقديراً وعرفانا لهم  على ما بذلوه من تضحيات ..

وقد قدمت قيادة الملتقى درع الشجاعة للواء الركن / علي حميد القشيبي ودرع النضال للمقدم / بكيل سريح مندوب الجرحى بالمحافظة ، تقديراً لإهتمامهما الدائم بجرحى الجيش الوطني .

كما أقام ملتقى أبناء عذر أمسية رمضانيه كرم فيها المعاقين من ذوي الإعاقة الكاملة من أبناء القبيلة، والذين فقدوا احد أطرافهم أو كلها في مواجهة فلول الإمامة واستعادة مؤسسات الدولة التي سيطر عليها الحوثيون المدعومين من إيران.

وفي كلمة رئيس الملتقى العميد أحمد صالح العطعطي أشاد فيها بالتضحيات والبطولات التي اجترحها أبناء القبيلة ضمن وحدات الجيش الوطني في مواجهة الإمامة الباغية التي انقلبت على مؤسسات الدولة وخرجت عن الإجماع الوطني واشعلت نار الفتنة والحرب، رغبة منهم في استعادة احلام الإمامة البائدة ضمن تحالف الفصائل الشيعية المدعومة والمرعية رعاية كاملة من النظام الإيراني.

وخاطب المعاقين قائلاً "جراحكم مشاعل نصرنا القادم، وهي لكم عند الله عز وجل آية في صدق جهادكم، فانتم القدوة والمثل لنا جميعا في التضحية والفداء والصدق، وانتم مصدر إلهام لنا وللأجيال القادمة في حب الوطن والدفاع عن الشعب والتضحية في سبيل الله واسترخاص الحياه في مواجهة الظالمين البغاه."

كما عبر عن سعادته وأعضاء الهيئة الإدارية بتبني قضايا المقاتلين من أبناء القبيلة والعمل على حلها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

وقام مع أعضاء الهيئة الإدارية للملتقى بتوزيع مبالغ نقديه على عدد 43 معاق إكرامية من قيادة الملتقى للمعاقين من أبناء القبيلة ومنتسبي اللواء 127 مشاه.



لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى