قائد محور البيضاء: الجيش لقن المليشيا دروساً قاسية وعادت تجر أذيال الهزيمة

قائد محور البيضاء: الجيش لقن المليشيا دروساً قاسية وعادت تجر أذيال الهزيمة

أكد قائد محور البيضاء العميد الركن عبد الرب الأصبحي أن قوات الجيش المرابطة في المسرح العملياتي لمحور البيضاء لقنت مليشيا الحوثي المتمردة دروساً قاسية، ووجهت لها ضربات موجعة ومؤلمة خلال المواجهات التي دارت خلال الأيام الماضية.

وقال قائد المحور في تصريح لـ”26سبتمبر”: "قواتنا الباسلة في جبهة قانية تمكنت من تلقين المليشيا الحوثية المدعومة من إيران عدة دروس خلال أيام الأسبوع، وكسرت كل زحوفاتها".

وأوضح الأصبحي في سياق تصريحه أن مليشيا الحوثي شنت هجوماً عنيفاً، السبت، على امتداد الجبهة في جبهة قانية واستمر الهجوم لساعات، مبيناً أن الهجوم جاء بعد أن حشدت قيادة مليشيا الحوثي مجاميع كبيرة استقدمتهم من صعدة وعمران وحجة واب وذمار وزجت بهم في معركة كانوا يهدفون منها السيطرة على مواقع الجيش في جبهة قانية".

وأكد العميد الأصبحي بالقول: "لكن أمام بسالة وصلابة رجال الجيش تبخرت أحلام المليشيا وعادوا يجرون أذيال الهزيمة".

وأضاف: "في يوم الاثنين شنت المليشيا الحوثية هجوما وزحفا كبيرا على مواقعنا وبكثافة نيرانية وبشرية مدربة تدريبا عاليا بهدف إسقاط الجبهة مستخدمة اثناء هجومها ضخ تسريبات إعلامية عبر مطابخها وأبواقها بشكل كبير أخبارا تدعي سيطرتها على جبهة قانية ودخولها إلى سوق المدينة".

وتابع الأصبحي قائلاً: "لكننا وأبطالنا الميامين وبصمود وثبات الجبال الرواسي وفضل من الله كسرنا ذلك الهجوم، وأجبرناها على التراجع والفرار".

وحول خسائر وهزائم المليشيا في هذه المعركة أكد قائلاً: “لقد مني العدو في هذه المعركة بخسائر كبيرة وتلقى صفعة لم يتوقعها حيث تم التصدي لزحفه بكل يقين وايمان وثبات وكسر ابطال الجيش الأنساق الهجومية للمليشيا التي تجاوزت سبعة أنساق متتالية".

ولفت إلى أن "الخسائر البشرية للمليشيا كانت مكلفة وثمينة حيث دفع مشرفو المليشيا فاتورة ذلك من دمهم ورؤوسهم التي تدحرجت بفعل ضربات أبطال الجيش البواسل".

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى