مجلس الأمن يدعو "الانتقالي" للعودة عن أي إجراءات تتحدى شرعية اليمن ووحدته

مجلس الأمن يدعو "الانتقالي" للعودة عن أي إجراءات تتحدى شرعية اليمن ووحدته

دعا مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس ما يسمى "المجلس الانتقالي" إلى العودة عن أي إجراءات تتحدى شرعية اليمن وسيادته ووحدته.

كما طالب المجلس في الجلسة المفتوحة حول الحالة في الشرق الأوسط، طالب الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي لتخفيف التوترات العسكرية والعودة لاتفاق الرياض.

وأكد مجلس الأمن على أهمية وصول العاملين الإغاثيين والمساعدات الطبية إلى اليمن مع تصاعد انتشار فيروس كورونا.

ووصف المجلس الوضع الإنساني في اليمن بأنه «رهيب» بسبب تفشي جائحة «كوفيد - 19»، معلناً دعم الخطوات التي يقوم بها البعوث الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث لإنعاش المفاوضات بين الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة الحوثي المدعومة من إيران.

وجدد أعضاء مجلس الأمن دعمهم لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في 25 مارس (آذار) لوقف إطلاق النار في اليمن، ورحبوا بقرار تحالف دعم الشرعية في اليمن وقف إطلاق النار من جانب واحد، مطالبين الحوثيين بالقيام بعمل مماثل.

وكان قد دعا المبعوث الأممي مارتن غريفيث المجلس الانتقالي إلى تنفيذ اتفاق الرياض في اليمن، مشددا على ضرورة التوصل إلى اتفاق في اليمن يفضي إلى حكومة منتخبة.

وفي كلمة الحكومة اليمنية أمام مجلس الأمن، قال السفير عبدالله السعدي إن الحكومة بذلت كل ما في وسعها لتنفيذ اتفاق الرياض وما زالت مستعدة للقيام بذلك مقابل تعنت المجلس الانتقالي الجنوبي.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى