أحزاب ومكونات سياسية في حضرموت تؤيد موقف المحافظ الرافض لملشنة المحافظة

أحزاب ومكونات سياسية في حضرموت تؤيد موقف المحافظ الرافض لملشنة المحافظة صورة تعبيرية

أيدت أحزاب ومكونات سياسية في محافظة حضرموت موقف المحافظ البحسني الرافض لمحاولات ملشنة المحافظة.

وأكدت الأحزاب والمكونات أن تجربة حضرموت في توحيد القوى العسكرية والأمنية وخاصة في الساحل كان لها الفضل الأكبر في ترسيخ الأمن والاستقرار  خلال السنوات الماضية، وهي تجربة إيجابية كان يجب تعميمها والاقتداء بها.

وقالت الأحزاب في بيان لها تلقى موقع "الصحوة نت" نسخة منه، قالت "في ظل الظروف المعقدة التي تمر بها البلاد نحن بحاجة لتوحيد الجهد الرسمي والشعبي في حضرموت لتجنيبها الصراع الدموي وحمايتها من المتربصين بها، ورفع الصوت للمطالبة بتعزيز  النخبة الحضرمية وتجهيزها بما يمكنها من الانتشار على كامل الخارطة الجغرافية لحضرموت".

وأشارت الأحزاب والمكونات إلى أن لديها ملاحظات حول مستوى أداء المؤسسة الخدمية لكنها قالت ليست في حالة تناقض او صراع مع السلطة المحلية بالمحافظة وليس من مصلحة حضرموت او الجنوب أن تفتعلها.

وقالت الأحزاب والمكونات "إن التحديات التي تواجه حضرموت والجنوب كبيرة بما يكفي وما نحتاجه في مواجهة هذه التحديات هو وحدة الصف واعادة التصويب باتجاه العدو الحقيقي; المتمثل بالانقلاب الحوثي ومن خلفه".

 

الموقعون على البيان

* المؤتمر الجنوبي الاول للحراك السلمي ( مؤتمر القاهرة ).

* المجلس الأعلى للحراك الثوري

* مرجعية حلف قبائل حضرموت الوادي  و الصحراء .

* حلف حضرموت الساحل والهضبة.

* الحزب الاشتراكي بحضرموت

*التجمع اليمني للإصلاح بحضرموت

* حزب الحق الجنوبي

*  البعث الاشتراكي - حضرموت

*   التنظيم الناصري - حضرموت

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى