مؤسسة العيسي تدشن الدفعة الثانية من مشروع إغاثة الأسر المتضررة من السيول في عدن

مؤسسة العيسي تدشن الدفعة الثانية من مشروع إغاثة الأسر المتضررة من السيول في عدن

دشنت مؤسسة العيسي للمبادرات والأعمال الإنسانية الدفعة الثاني من مشروع توزيع السلل الغذائية على الأسر الأشد احتياجاً والمتضررة من السيول التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن قبل اكثر من اسبوعين، وذلك في إطار خطة الإغاثة الأكبر التي تنفذها مؤسسة العيسي للمبادرات والأعمال الإنسانية في مختلف القطاعات وكذا المحافظات المحررة.

وقال مندوب مؤسسة العيسي للمبادرات والأعمال الإنسانية عبدالله فرحان إن الدفعة الثانية من مشروع توزيع السلل الغذائية يستهدف الأسر الأشد احتياجاً والمتضررين من السيول في مديرية التواهي.

وأضاف فرحان في تصريح صحفي، أن الدفعة الثانية من مشروع توزيع السلل الغذائية سيستهدف نحو 900 أسرة من الأسر الأشد احتياجاً ومتضرري السيول في العاصمة المؤقتة عدن وعدد من المحافظات المحررة.

مشيراً إلى استهداف الدفعة الأولى من مشروع توزيع السلل الغذائية نحو 700 أسرة من الأسر الأشد احتياجاً وفقراً.

وأوضح مندوب مؤسسة العيسي للمبادرات والأعمال الإنسانية أن المؤسسة مستمرة في خطة الإغاثة الأكبر التي دُشنت في ٢٣ ابريل/نيسان المنصرم في إغاثة متضرري السيول في عدن ورفع مخلفات الأمطار وفتح الشوارع وشفط المياه من المنازل والأحياء السكنية.

لافتاً إلى لقاءهم بمتحدث لجنة الطوارئ ووكيل وزارة الصحة علي الوليدي للإطلاع على التحديات التي تواجه اللجنة الوطنية العليا لمواجهة كورونا وأبرز احتياجاتهم للقيام بمهامهم بظل الوضع الحساس الذي تشهده البلاد.

وأكد فرحان عزم المؤسسة تقديم المساعدة للجنة الطوارئ من خلال رفدهم بالمستلزمات الطبية وكذا المُشاركة في أعمال الرش الضبابي لأجل وقف انتشار الأوبئة والحميات المنتشرة بفعل البعوض.

ودعا مندوب مؤسسة العيسي للمبادرات والأعمال الإنسانية عبدالله فرحان عموم المواطنين للالتزام بإجراءات حظر التجوال والحجر المنزلي كونها تُعد طوق النجاة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد الذي بدأت حالات الإصابة به تظهر في المحافظات المحررة.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى