إصلاح ريمة ينعي عضو هيئة الشورى المحلية محمد مهدي المزلم ويعد رحيلة خسارة كبيرة

إصلاح ريمة ينعي عضو هيئة الشورى المحلية محمد مهدي المزلم ويعد رحيلة خسارة كبيرة

نعى المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة، إلى أبناء المحافظة والشعب اليمني كافة، الأستاذ الفاضل محمد صغير مهدي المزلم عضو هيئة الشورى المحلية بالمحافظة الذي وافته المنية الليلة الماضية بعد صراع مرير مع المرض  وحياة حافلة بالعطاء.

وقال بيان النعي إن الفقيد الراحل كان له دوره المتميز وحضوره الفاعل في إرساء دعائم العملية التعليمية في المنطقة حيث كان له الفضل بعد الله - مع ثلة من العلماء والدعاة - في تأسيس وإدارة ثاني المعاهد العلمية على مستوى الجمهورية في قريته (ذي عمران) في سبعينيات القرن الماضي".

وأكد أن رحيله في هذه المرحلة يمثل خسارة كبيرة لمحافظة ريمة فهي أحوج ما تكون إلى هذه الشخصيات الجامعة والنماذج المؤثرة والوجاهات الاجتماعية المخلصة في خدمة أبناء المجتمع والدفاع عن الوطن والأمة.

بيان النعي

قال تعالى: (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي)

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعي المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة إلى أبناء المحافظة والشعب اليمني كافة الأستاذ الفاضل محمد صغير مهدي المزلم عضو هيئة الشورى المحلية بالمحافظة الذي وافته المنية الليلة الماضية بعد صراع مرير مع المرض  وحياة حافلة بالعطاء في معظم المجالات وفي مقدمتها التربية والتعليم، فقد كان للفقيد الراحل دوره المتميز وحضوره الفاعل في إرساء دعائم العملية التعليمية في المنطقة حيث كان له الفضل بعد الله - مع ثلة من العلماء والدعاة - في تأسيس وإدارة ثاني المعاهد العلمية على مستوى الجمهورية في قريته (ذي عمران) في سبعينيات القرن الماضي والذي مثل مركز إشعاع وتنوير لكافة عزل ومديريات المحافظة توافد عليه أغلب شباب المحافظة فوجدوا فيه بغيتهم تعليما وتعلما وتربية، وبنفس الهمة والشعور بالمسؤولية أدار المركز  التعليمي  في تسعينيات القرن الماضي وكان صاحب اليد الطولى في تأسيس مدارس وحلقات تحفيظ القرآن الكريم في إطار المركز التعليمي.

 

 كان الفقيد المزلم أنموذجاً في الصبر والتحمل الأمر الذي مكنه من تجاوز الكثير من الصعوبات التي واجهته في حياته، كما كان قدوة في العفو والصفح من أجل قيمه النبيلة ومبادئه العظيمة وقد أثرت هذه الأخلاق وتلك المثل على انطباعات مئات الشباب وخلقت قناعات بالانتساب إلى التجمع اليمني للإصلاح حيث كان فقيدنا الراحل أحد أبرز مؤسسيه في المنطقة.

 

إن رحيل الأستاذ الفاضل في هذه المرحلة يمثل خسارة كبيرة لمحافظة ريمة فهي أحوج ما تكون إلى هذه الشخصيات الجامعة والنماذج المؤثرة والوجاهات الاجتماعية المخلصة في خدمة أبناء المجتمع والدفاع عن الوطن والأمة.

 

نجدد عزاءنا ﻷبناء فقيدنا الراحل: صالح محمد صغير  وسعد محمد صغير وصالح الصغير محمد صغير ويحيى وعبدالمجيد وكافة أفراد الأسرة وكل محبي الفقيد داخل المحافظة وخارجها، سائلين المولى سبحانه أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة.

 

الأحد 2020/5/3م

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى