ندوة سياسية لإقليم تهامة في الذكرى السادسة لثورة الـ11 من فبراير

ندوة سياسية لإقليم تهامة في الذكرى السادسة لثورة الـ11 من فبراير

اقامت دائرة الإعلام الحربي والمركز الاعلامي لإقليم تهامة  ندوة سياسية بمناسبة الذكرى السادسة لثورة 11 فبراير المجيدة.


وقال غالب القديمي أحد قيادات ثورة 11 فبراير بمحافظة الحديدة ان ثورة فبراير استطاعت التخلص من النفوذ العائلي وأرغمت الجميع على الالتحاق بالثورة وأجبرت الأحزاب السياسية والمنظمات المدنية إلى الانضمام اليها والعمل معاً من أجل القضاء على النظام الفردي الواحد .


يحيى صلح  القيادي في الثورة الشبابية السلمية بمحافظة المحويت أوضح ان الثورة كانت شبابية شعبية متوازنة  ، حيث شاركت مكونات للثورة كالمرأة وجميع شرائح المجتمع والأحزاب السياسية والجيش المنضم للثورة ،  سعوا جميعا إلى تحقيق أهداف الثورة الشبابية كلاً بطريقته وموقعه ، ما أحدث توازنات جعلت للثورة سيفاً ودرعاً تحتمي به من أعدائها .

عبدالله حيدر تحدث عن ابرز ملامح الانتصار لثورة فبراير وما تلاها وهي  توحد الجبهات في القضاء على الانقلاب وبتأييد من دول التحالف العربي ، مشيرا الى أن ثورة الشباب ستنتصر عن طريق الحسم العسكري والقضاء على النظام الفردي العائلي السلالي إلى الأبد ، و نجحت الثورة في تكوين جيش وطني يحمي الوطن ومقدراته  وفي الجانب الاقتصادي والإجتماعي ووحدت الجميع صفاً واحداً للقضاء على الإمامة والإرهاب .

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2016 م

الى الأعلى