مُستغلة كورونا.. خطيب الأقصى يحذر من استفراد الاحتلال بالقدس

مُستغلة كورونا.. خطيب الأقصى يحذر من استفراد الاحتلال  بالقدس

حذّر خطيب المسجد الأقصى، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري ، من استفراد إسرائيل بالقدس والمقدسيين، مستغلةً أزمة كورونا.

جاء ذلك خلال ندوة إلكترونية، الجمعة، نظمتها لجنة القدس في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، بعنوان "القدس بين تحديات كورونا وعنصرية الاحتلال الإسرائيلي"، للوقوف على واقع المدينة الحالي، في ظل انتشار كورونا.

وذكر صبري، أن مدينة القدس بحاجة إلى وقفة إيمانية حقيقية وموضوعية لأن شأنها شأن مكة والمدينة المنورة، والمسجد الأقصى شأنه شأن المسجد الحرام والنبوي الشريف، وعليه فإن المسؤولة شاملة.

ودعا إلى ضرورة أن تكون قضية القدس شاملة واستراتيجية في العالم الإسلامي والمسيحي، من خلال دعم صمود المقدسيين من خلال الزكاة ومشاريع خيرية في شهر رمضان.

وأشار أن العاملين في المسجد الأقصى، لا زالوا على رأس عملهم و يداومون يوميا وبالتالي فإن الأقصى عامر بكوادره.

ولفت صبري أن "أهل القدس لن يمكّنوا الاحتلال الإسرائيلي من المسجد الأقصى، ولا من تحقيق أهدافه التوسعية".

ومنذ بداية أزمة كورونا، تعمدت إسرائيل التوسع في انتهاكاتها المستمرة بحق القدس، من خلال تنفيذ عدد من عمليات الاعتقال والاقتحامات.

وترفض وزارة الصحة الإسرائيلية الإفصاح عن عدد المصابين بكورونا بالقدس الشرقية المحتلة، لكن وزارة الصحة الفلسطينية تقدرهم بنحو 144 من سكان المدينة.‎

ولا تملك الصحة الفلسطينية، أي صلاحيات داخل القدس الشرقية، ما يترك المعلومات عن الإصابات بالمدينة، حصرياً بيد الصحة الإسرائيلية.

ويقول صحفيون فلسطينيون في مدينة القدس، إن هناك عشرات الحالات المنتشرة في القدس، دون أن يتسنى تحديد العدد بدقة.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى