الوزير السعدي: ايران تغذي الحرب في المنطقة ولا يمكن أن نقبل أي مباحثات معها

الوزير السعدي: ايران تغذي الحرب في المنطقة ولا يمكن أن نقبل أي مباحثات معها محمد السعدي - وزير التخطيط والتعاون الدولي


أعلن وزير التخطيط والتعاون الدولي في اليمن محمد السعدي عن أبرز الخطط التنموية والملامح العامة التي تمر بها اليمن، وعن جدية الوعود الدولية التي تتلقاها لدعم إعمار البلاد، وذلك وفقاً لما ذكرته صحيفة الرياض اليوم.

وفيما يخص حقيقية الأنباء المتضاربة حول وجود مباحثات يمنية إيرانية، بهدف رفع الأيادي الإيرانية من الحرب اليمنية التي تغذيها، أكد السعدي أنه "ليس هناك في الأفق ما يمكن أن يجيب على هذا السؤال لأن الحرب في اليمن تغذيها إيران، ولا يمكن أن ننتقل إلى مباحثات ومشاورات مع حرب تغذى من قبل إيران الإرهابية، وعلى الرغم من أننا نقول في بعض الأحيان بأن المصالح الدولية تجبر الأطراف المتقاتلة على المباحثات، إلا أنه ليس هناك في الأفق أي نوع من المباحثات مع الإيرانيين".

وأشار وزير التخطيط اليمني إلى أن "الرؤية الدولية تكاد تكون متقاربة إلى حد كبير ويعود ذلك الفضل إلى الله أولاً ثم إلى سياسة التحالف، السياسة القوية والحازمة التي تعمل على دفع الضرر الذي وقع على اليمنيين، والحلول السريعة والسلمية التي تحافظ على المدخرات اليمنية، والنسيج الاجتماعي اليمني، وبالتالي فإن التحالف مؤيد إقليمياً ودولياً، وجاء في الوقت المناسب لدرء مخاطر أكبر كانت ستقع على الشعب اليمني".

وأوضح أن "قيادة المملكة وقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي أدار الدعم السياسي والعسكري والمالي والاقتصادي منع من وقوع ما كان مخططا له من قبل الانقلابيين، وما كان يراد فيه إيصال اليمن إلى أهداف إقليمية تتزعمها إيران، وهذه الأهداف في مقاصدها تريد تغيير فكر وعقائد اليمنيين الذي بدوره يؤثر على الإقليم بشكل عام وتتسع مخاطره في الدول المجاورة".

وقال السعدي: "اليمن يعيش حرباً يدفع ثمنها جميع اليمنيين، وهي فرضت لأن النهج السلمي كان هو النهج المعتمد لدى اليمنيين".

وأضاف "نتذكر أننا قضينا حوالي العام في الحوار الوطني، كما أن الانقلاب الذي حصل على مخرجات الحوار وما توصل إليه اليمنيون بطرق سلمية هو الذي أدى إلى استمرار الحرب والمغالبة فيها، وبالتالي فإن سير المعارك في المنطقة الغربية من تعز وفي كثير من الجبهات كالبقع وحرض والجوف وعدد من الأماكن التي فيها الحرب، مشتعلة بكل الوسائل".

وتابع السعدي "للأسف كلما تمر ساعة كلما يدفع أبناء اليمن الثمن غالياً وكبيراً، وينعكس ذلك على حياتهم اليومية من حيث الأمن والخوف والجوع والفقر ونتائج الحروب المعروفة دمار يدفع ثمنه الفقراء وجميع أبناء الشعب".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2016 م

الى الأعلى