الحضرمي: لا نقبل أن يستغل الحوثيون اتفاقية الحديدة لإشعال حروبهم في الجبهات الأخرى

الحضرمي: لا نقبل أن يستغل الحوثيون اتفاقية الحديدة لإشعال حروبهم في الجبهات الأخرى

أكد وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، أن الحكومة لا تقبل أن يستغل الحوثيون اتفاقية الحديدة لإشعال حروبهم في الجبهات الأخرى. وأنها أوقفت عمل فريقها وتخاطبت رسميا مع الأمم المتحدة بهذا الشأن.

وقال إن توقف  الفريق سيستمر إلى حين التحقيق وكشف المتسببين المجرمين من الحوثيين المسؤولين عن استشهاد العقيد الصليحي ونقل مقر البعثة الأممية لمكان محايد وتحريرها من قبضة الحوثيين.

جاء ذلك خلال تلقيه اتصالا هاتفيا من وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني نيلز أنين، بحسب وكالة سبأ.

وأكد الحضرمي تضامن اليمن مع المانيا في مواجهة جائحة كورونا ووقوفها ضمن الجهود العالمية في مواجهة هذا الوباء الذي يهدد العالم بأسرة، مشيرا إلى أن اليمن تواجه تحديا كبيرا لمواجهة هذا الوباء في ظل الحرب العبثية التي اشعلها الحوثيون وانه يتطلع للاستفادة من الخبرات والدعم الألماني في هذا الشأن.

كما أكد بأن الحكومة الشرعية حريصة ولا تزال على السلام الدائم والمرتكز على المرجعيات الثلاث والثوابت الوطنية، مشيرا إلى أننا رحبنا بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة وأننا سنتعامل بكل إيجابية مع مبادرات المبعوث الاممي على هذا الأساس.

وأوضح بأن مليشيات الحوثي في المقابل قامت وتستمر في التصعيد بعد ان رفضت الالتزام بمبادرة التحالف لوقف إطلاق النار التي رحبنا واستجبنا لها، مشيرا إلى أن الحوثيين لا عهد لهم وأنهم دائما يستغلون غياب أي آليات واضحة لتحقق من الالتزامات والتعهدات ويقومون بالاستمرار في التحشيد ونكث كل العهود.

وفيما يتصل باتفاق الحديدة، أوضح الوزير الحضرمي بأن الحكومة ذهبت إلى السويد من اجل رفع المعاناة عن الشعب اليمني وتغيير الامر الواقع في الحديدة التي تقبع تحت سلطة المليشيات الحوثية، وأننا للأسف وجدنا أنفسنا بعد أكثر من عام من الاتفاق ونحن في المربع الأول من جديد دون أي تنفيذ حقيقي من قبل الحوثيين وهذا ما لا يمكن قبوله.

وحول اتفاق  الرياض، أوضح الحضرمي بأن تنفيذه أصبح الآن من الضرورات أكثر من السابق وأن على المجلس الانتقالي تحكيم العقل ونبذ التعنت والمضي في تنفيذ ما وافقوا ووقعوا عليه دون تلكؤ أو تردد.

وأضاف بأنه يجب على المجلس الانتقالي معرفة ان الانفصام بين الاقوال والافعال لن يجدي نفعا ولن يصب إلا في مصلحة الحوثيين ومشروع إيران التوسعي في اليمن.

من جهته أعرب وزير الدولة الألماني عن استمرار تقديم بلاده للدعم في مختلف المجالات لبلادنا متمنيا أن تتمكن اليمن من التصدي والتحضير لمواجهة هذه الجائحة العالمية.

كما عبر الوزير الألماني عن تعازي بلاده في استشهاد العقيد محمد الصليحي ضابط الارتباط التابع للحكومة في الحديدة، لافتا إلى أن ذلك يعد حادثا مؤسفا وغير مقبول.

وأكد وزير الدولة الألماني دعم بلاده للحكومة الشرعية المعترف بها دوليا ولجهود المبعوث الاممي لتحقيق سلام شامل وعادل للازمة اليمنية، لافتا إلى أن التعامل الإيجابي مع الجهود الأممية في ظل هذا الظرف الذي تعيشه اليمن سيحقق السلام المنشود.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى