الحكومة ترحب ببيان مجلس الأمن بشأن وقف النار وتدين تصعيد المليشيا وتدعو للضغط عليها

الحكومة ترحب ببيان مجلس الأمن بشأن وقف النار وتدين تصعيد المليشيا وتدعو للضغط عليها

رحبت الجمهورية اليمنية ببيان مجلس الأمن الذي رحب بإعلان المملكة العربية السعودية الشقيقة، قائد تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقف إطلاق النار لمدة أسبوعين تلبية لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة، واستجابة لحكومة بلادنا الإيجابية لهذه المبادرة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها نشرته  وكالة سبأ:"ان استجابة الحكومة بموجب توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، لهذه المبادرة ووقف إطلاق النار وذلك اعتباراً من يوم الخميس الماضي، تأتي تلبية لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لمواجهة تبعات انتشار فايروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ومن أجل التخفيف من معاناة الشعب اليمني وتهيئة الظروف المناسبة لإنجاح جهود المبعوث الخاص للأمين العام في اليمن لاستئناف عملية السلام وفقا للمرجعيات والثوابت الوطنية".

وأدانت الوزارة استمرار تصعيد مليشيا الحوثيين لأعمالها العسكرية ورفضها الاستجابة لهذه المبادرة باعتبارها فرصة سانحة لإنهاء حربها العبثية في اليمن وتوحيد الجهود لمجابهة مخاطر انتشار جائحة كورونا في بلادنا.

ودعت وزارة الخارجية المجتمع الدولي ومجلس الأمن، الى ممارسة مزيداً من الضغط على هذه المليشيا للاستجابة لهذه المبادرة، وتحملها مسؤولية تبعات استمرار تعنتها ورفضها لاسيما بعد تسجيل ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في اليمن.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى