النفط يحرك العالم.. هذا السعر المتوقع حتى نهاية 2020

النفط يحرك العالم.. هذا السعر المتوقع حتى نهاية 2020

 

بعد اتفاق نفطي يتوقع له أن يخفض الإنتاج بمقدار 15 مليون برميل يومياً بدءا من مطلع مايو 2020، تعول دول العالم، على ضمان استمرارية آليات ضبط توازن أسواق الطاقة، ضمن التوافق الدولي الذي تمتد تفاصيله حتى نهاية أبريل 2022.

ويأتي التوافق من جانبين الأول منظومة أوبك بلاس التي من المقرر أن تخفض الإنتاج بمقدار 10 ملايين برميل يوميا، وتنضم لها في التوجه دول أخرى من بينها أميركا والنرويج وكندا يتوقع لها أن تساهم بشكل أو بآخر في خفض 5 ملايين برميل نفط أخرى.

ورصدت "العربية.نت" تصريحات زعماء ووزراء دول فاعلة من بينها بيان قادة دول العشرين برئاسة السعودية، والذين تعهدوا بضمان أمن الطاقة، إلى جانب محادثات الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بشأن أسواق الطاقة، والتي ترافقت مع اجتماعات دول أوبك بلاس التي تضم دول المنظمة ودول من خارجها.

الموقف السعودي

وقال وزير الطاقة السعودية الأمير عبدالعزيز بن سلمان في كلمة لدى افتتاح اجتماع عن بعد لمجموعة العشرين إن إمدادات الطاقة الموثوقة والميسورة التكلفة، والتي يسهل الوصول إليها، ضرورية لتمكين الخدمات الأساسية، بما فيها خدمات الرعاية الصحية، لضمان قدرتنا على دفع جهود التعافي الاقتصادي.

ويعتقد على نطاق دولي، أن صيغة اتفاق أوبك بلاس بقيادة السعودية وروسيا ستكون صمام الأمان في ضبط توازن أسواق الطاقة، إلى جانب الدعم الأميركي لآليات خفض الإنتاج، والتوافق من دول منتجة أخرى مثل المكسيك وكندا والنرويج، إضافة إلى مواقف مهمة تعلن تباعا من المستهلكين على الجانب الآخر مثل الهند والصين.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى