رايتس رادار تدين الأحكام الحوثية ضد الصحفيين المختطفين

رايتس رادار تدين الأحكام الحوثية ضد الصحفيين المختطفين

دانت منظمة رايتس رادار، اليوم السبت، الأحكام الحوثية ضد الصحفيين اليمنيين المختطفين في سجون المليشيات منذ خمس سنوات.

وقال المنظمة في تغريدة لها على " ندين بشدة إصدار أحكام بالإعدام ضد الصحفيين اليمنيين عبدالخالق أحمد عمران، وأكرم الوليدي وحارث صالح حميد وتوفيق المنصوري  من محكمة تابعة لجماعة الحوثي في صنعاء".

وأضافت " أحكام الإعدام والحبس العشرة الصادرة اليوم عن محكمة متخصصة بقضايا أمن الدولة الواقعة تحت سيطرة المليشيات، جاءت بعد خمس سنوات من الاعتقال التعسفي والتعذيب الجسدي والنفسي والحرمان من أدنى الحقوق الأساسية".

وكان القاضي الحوثي محمد مفلح قد قضى اليوم بمعاقبة الصحفيين عبد الخالق أحمد عبده عمران، وأكرم صالح الوليدي، وحارث صالح حميد، وتوفيق محمد ثابت المنصوري بالإعدام، ومعاقبة الصحفيين هشام طرموم، وهشام اليوسفي، وهيثم راوح الشهاب، وعصام بلغيث، وحسن عناب، وصلاح القاعدي، بالحبس واكتفى بالمدة التي قضوها، ووضع المحكوم عليهم تحت رقابة الشرطة مدة ثلاث سنوات.

وكانت مليشيات الحوثي قد اختطفت الصحفيين، في يونيو/حزيران من عام 2015، بعد أن لجأوا إلى أحد الفنادق هرباً من حملات الاعتقال التي دشنتها المليشيا ضد معارضيها في العاصمة صنعاء.

وتأتي هذه الاحكام استمرارا لاختطاف المليشيات للقضاء واستخدامه ضد الخصوم، وإجراء محاكمات للسياسيين وأعضاء البرلمان والصحفيين وآلاف المدنيين المختطفين منذ سنوات وإصدار احكام بحق بعضهم.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى