الأمير خالد بن سلمان: وقف إطلاق النار فرصة للحوثيين والمملكة لن تفرط في أمنها

الأمير خالد بن سلمان: وقف إطلاق النار فرصة للحوثيين والمملكة لن تفرط في أمنها

قال نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان إنه آن الأوان أن يعي الحوثي أن تفويت فرصة وقفة إطلاق النار المعلنة هي خذلان لمصالح أبناء اليمن، مؤكداً أن المملكة لا ولن تفرط في أمنها.

وأعرب عن أمله أن يشكل وقف إطلاق النار لمدة أسبوعين مناخاً أكثر فاعلية لتهدئة التوترات، والعمل نحو حل سياسي مستدام، وتركيز كافة الجهود على صحة وسلامة الشعب اليمني.

وأكد "أن وقف النار في اليمن يعكس سعي السعودية لتحقيق الاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى أنها فرصة الحوثيين لإظهار أنهم ليسوا أداة في أطراف خارجية".

وكتب في سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر"، إن السعودية ستساهم بـ500 مليون دولار لخطة إنسانية أممية في اليمن.

وقال "إن عدم استجابة الحوثي اليوم للدعوات للتعامل بجدية مع خطر جائحة كورونا يعرض ابناء اليمن كافة لمزيد من المعاناة وسيتحمل هو وزرها. الشعب اليمني العربي الأبي ليس تابعًاً لأحد وهذه فرصة الحوثيين لإظهار انهم ليسوا اداة في يد ايران".

وأضاف "اليمن اليوم معرض لا قدر الله لمزيد من المعاناة في حال انتشار جائحة كورونا ولذلك أعلنت المملكة المساهمة بمبلغ 500 مليون دولار لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة لليمن في عام 2020، و 25 مليون دولار إضافية لمكافحة انتشار جائحة كورونا".

وأعلن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، الأربعاء، وقف إطلاق  النار في اليمن لمدة أسبوعين لمواجهة تبعات تفشي فيروس كورونا.

وعقب إعلان التحالف العربي وقف إطلاق النار شنت مليشيا الحوثي الانقلابية قصفاً صاروخياً على مدينة مأرب المكتظة بالسكان.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى