المفوضية السامية لحقوق الإنسان: قصف السجن المركزي بتعز جريمة حرب

المفوضية السامية لحقوق الإنسان: قصف السجن المركزي بتعز جريمة حرب

أدانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، قصف السجن المركزي من قبل الحوثيين بمدينة تعز والتسبب بقتل سجناء، واعتبرته جريمة حرب.

وقالت مفوّضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت: "أدين بأشدّ العبارات القصف الذي تعرّض له السجن المركزي في تعز يوم الأحد، وأسفر عن مقتل خمس نساء وطفل، وإصابة ما لا يقل عن 11 شخصًا آخر".

وأضافت في تصريح مقتضب – نشره موقع المفوضية على الإنترنت - وردنا أنّ ثلاث قذائف، أصابت قسم النساء في السجن. حيث لم يشر أيّ تقرير إلى وقوع اشتباكات مسلّحة بين الأطراف المتحاربة في المنطقة وقت الهجوم.

وأشارت المفوضة "كما أنّه ما من وجود عسكري واضح في محيط السجن. لذا لا يمكن أبدًا تبرير مثل هذا الهجوم في أي ظرف من الظروف".

وتابعت: "ويبدو أنّه ينتهك القانون الإنساني الدولي، وقد يرقى بحسب الظروف إلى جريمة حرب".

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى