"الأغذية العالمي" يتهم الميليشيات بإتلاف مساعدات في حجة ويهدد بتعليقها

"الأغذية العالمي" يتهم الميليشيات بإتلاف مساعدات في حجة ويهدد بتعليقها

هدد برنامج الغذاء العالمي ، بتعليق توزيع المساعدات الانسانية بمحافظة حجة إذا لم تتخذ "مليشيات الحوثي " الإجراءات الصحيحة، ووقف العراقيل "غير المقبولة أمام وصول تلك المساعدات للمستفيدين.

واتهم البرنامج ميليشيات الحوثي الانقلابية بالتسبب في تلف كميات من المساعدات الغذائية الخاصة بمحافظة حجة ، محملا الحوثيين مسؤولية تعرض تلك المساعدات للتلف ، بعد ان كانت الميليشيات قد اتهمت برنامج الاغذية بتوزيع مواد غير صالحة للاستخدام الادمي.

ونقل موقع "المصدر اونلاين " عن مصدر مسؤول في برنامج الغذاء العالمي قوله إن مزاعم سلطات الحوثيين غير صحيحة "تم فحص المساعدات الغذائية من قبل الهيئة اليمنية للموصفات والمقاييس وضبط الجودة وتم الحصول على الموافقة لتوزيعها للمستفيدين".

وأكد المصدر المسؤول في البرنامج الأممي، أن تعليق المساعدات مطروح، إذا استمرت التدخلات وعرقلة المساعدات الإنسانية، وقال المصدر "يجب اتخاذ الإجراءات التصحيحية من قبل السلطات ، وان التدخلات وعرقلة المساعدات الإنسانية أمر غير مقبول".

هذا وتتخذ الميليشيات الانقلابية من المساعدات الانسانية الاممية مصدرا لتمويل حروبها ودعم عناصرها ووسيلة لإجبار المحتاجين للدفع بأبنائهم للقتال معهم مقابل سلة غذائية ، بعيدا عن اي معايير انسانية .

 وبحسب مراقبين محليين فإن الميليشيات كانت تخطط لمصادرة الكميات الاخيرة من المواد الغذائية تحت ذريعة انها تالفة ، والاستفادة من عائداتها ، خاصة وان موقع الصحوة نت سبق وان كشف عن بيع الحوثيين لكميات كبيرة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية عبر تجار يقومون بإعادة تغليفها وانزالها للأسواق المحلية ، غير ان هذه المرة تصدى لألاعيبها برنامج الاغذية وكشفها للعلن.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى