نقابة الصحفيين تطلق نداءً انسانياً لإنقاذ الصحفيين المختطفين من خطر "كورونا"

نقابة الصحفيين تطلق نداءً انسانياً لإنقاذ الصحفيين المختطفين من خطر "كورونا"

أطلقت نقابة الصحفيين اليمنيين نداءها الإنساني لكافة الأطراف بضرورة إطلاق سراح كافة المختطفين الذين يعيشون ظروف اعتقال سيئة تزداد خطورتها مع مخاوف انتشار فيروس كورونا الذي هاجم بلدان العالم بكل ضراوة.

واستنكرت نقابة الصحفيين رفض السلطات الأمنية بصنعاء الإفراج عن الصحفيين صلاح القاعدي وعبدالحافظ الصمدي رغم صدور قرارين من السلطة القضائية بالإفراج عنهما.

وحملت النقابة جماعة الحوثي كامل المسئولية عن رفض قرارات القضاء، مطالبة بإنهاء معاناة جميع الصحفيين المختطفين. و تجدد دعوتها لإطلاق سراحهم فوراً.

ودعت نقابة الصحفيين كافة المنظمات المحلية والدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير إلى التضامن مع الزملاء الصحفيين وممارسة الضغوط حتى إطلاق سراحهم انتصاراً للحق وإيقاف للظلم الذي لحق بهم.

وتواصل مليشيا الحوثي اختطاف أكثر من 14 صحفياً في صنعاء منذ 5 سنوات تعرضوا خلال هذه الفترة إلى تعذيب جسدي ونفسي كبير.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى