اتهام حكومي وحقوقي للحوثيين بعرقلة ملف الأسرى والمختطفين وتجاهل الدعوات الأممية

اتهام حكومي وحقوقي للحوثيين بعرقلة ملف الأسرى والمختطفين وتجاهل الدعوات الأممية صورة تعبيرية

قال وكيل وزارة حقوق الإنسان عضو اللجنة الإشرافية للتفاوض في ملف الأسرى والمعتقلين ماجد فضائل، إن الحكومة حريصة على إتمام عملية تبادل وإطلاق سراح كافة الأسرى والمحتجزين، ولكن الميليشيات الحوثية المتمردة تقابل ذلك بعدم جدية وتعنت وحجج واهية وتتهرب من تنفيذ عملية التبادل.

وأضاف فضائل أن الحكومة ملتزمة بتنفيذ ما تم التوافق عليه في الجولة الأخيرة من التفاوض بالعاصمة الأردنية عمان، من إطلاق مرحلي بدءاً من ألف و 420 معتقلا وأسيرا كمرحلة أولى وصولا للإفراج الشامل وفق مبدأ الكل مقابل الكل، وقد تجاوب الوفد الحكومي ومازال يتجاوب بشكل إيجابي ومستمر مع المقترحات المقدمة من مكتب المبعوث الأممي بخصوص تفاصيل ذلك من الكشوف والقوائم وغيره.

وجدد فضائل، دعوة الحكومة لمكتب المبعوث الأممي بالضغط على هذه الميليشيات المتمردة للإفراج الفوري عن كافة الأسرى والمعتقلين وفي مقدمتهم الجرحى والمرضى وكبار السن والإعلاميين والأربعة المشمولين بقرار مجلس الأمن الدولي.

في سياق متصل.. أكد المحامي عبد المجيد صبره أن مليشيات الحوثي لا تبدي أي تعاطي ايجابي مع الدعوات الأممية والمحلية للإفراج عن المختطفين في ظل مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضح صبره إن دعوات لجنة الخبراء الدوليين والأمم المتحدة والمنظمات المحلية والدولية وأقارب المختطفين للإفراج عن المختطفين والمعتقلين من كل الأطراف احترازاً من تفشي كورونا، لا تبدي تجاهها مليشيات الحوثي أي استجابة ايجابية.

وقال صبره في منشور على صفحته بالفيسبوك، المليشيات حتى الان لم تفرج عن الصحفي صلاح القاعدي رغم قرار المحكمة وأمر النيابة بالإفراج عنه في مارس الماضي.

كما لم تفرج المليشيات عن الصحفي عبدالحافظ الصمدي رغم قرار النيابة بالإفراج عنه بضمانه لعدم كفاية الأدلة.

 

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى