فرق اغتيالات داخلية وتصفيات في صفوف القيادات الوسطى في ميلشيات الحوثي

فرق اغتيالات داخلية وتصفيات في صفوف القيادات الوسطى في ميلشيات الحوثي

تزايدت التصفيات الداخلية في صفوف مليشيا الحوثي مع بدء فرق الاغتيالات عملها، ووصل عدد القتلى الذين جرت تصفيتهم خلال أسبوع إلى 18شخصا بينهم قيادات في تعز والبيضاء وذمار وصنعاء. بحسب ما نقلت صحيفة "عكاظ"

وآخر تلك التصفيات اشتباكات اندلعت السبت الماضي في منطقة وادي هزام بمديرية شرعب شمال تعز بين الموالي للحوثي "منير الحشاش" ومسلحين حوثيين قدموا على متن دوريات لاعتقاله ما أسفر عن مقتل 2 من أفراد الدورية ومدني

ويعد "الحشاش" من أبناء مديرية شرعب وتلقى دورات طائفية ومتهم بتجنيد عدد من أطفال المنطقة، ويقف وراء الكثير من الانتهاكات والسطو على ممتلكات المدنيين.

ووفقاً لمصادر قبلية فإن المليشيا اختلفت معه على الإتاوات التي يفرضها على المزارعين ويرفض تسليمها لها.

وخلال الأيام الماضية قتل 15 مسلحاً حوثياً قتل بينهم 9 قيادات في إطار التصفية الداخلية للمليشيا في حادثتي اغتيال في صنعاء وذمار.

وفي صرواح التي تشهد مواجهات عنيفة، صفت فرق الأمن الوقائي الحوثي عددا من المسلحين الفارين من المواجهات، كما قتل القياديان أبو حزام الجوفي ومحمد الريامي منتصف الأسبوع.

وفي الحديدة، أحالت المليشيا القائم بأعمال المحافظة محمد قحيم للتحقيق بتهمة الخيانة والفساد.

ولفت مصدر أمني إلى أن التحقيق مع قحيم جاء بعد أيام من اختطاف نجله الذي تتهمه المليشيا بتصفية قيادات حوثية في الحديدة، فيما تحتجز المليشيا منذ أكثر من عامين محافظ الحديدة المعين من قبلها حسن هيج بتهمة الوقوف وراء مقتل المدعو صالح الصماد.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى