السلطة المحلية بحضرموت تعتزم إعلان حالة الطوارئ في الأيام القادمة لمواجهة "كورونا"

السلطة المحلية بحضرموت تعتزم إعلان حالة الطوارئ في الأيام القادمة لمواجهة "كورونا"

تعتزم السلطة المحلية في حضرموت إعلان حالة الطوارئ في المحافظة كخطوة احترازية لمنع تفشي وباء "كورونا" الذي يجتاح دول العالم.

وقال محافظ محافظة حضرموت، اللواء فرج سالمين البحسني - في كلمة تلفزيونية أمس الاثنين- "إن السلطة المحلية قد تضطر لإعلان حالة الطوارئ خلال الأيام كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا".

وأضاف "عند إعلان حالة الطوارئ، سيمنع أي مواطن من البقاء في الشارع بصورة نهائية".

ولفت البحسني أن "هناك مؤشرات لدينا أن الأيام المقبلة ستكون خطيرة جدًا" داعيا أبناء المحافظة للالتزام في منازلهم.

وتابع "وجهنا بمنع دخول أي مسافر من المنافذ الجوية أو البرية أو البحرية مهما كانت الظروف، ويسمح فقط بدخول الشاحنات الكبيرة عبر المنافذ البرية".

وأوضح أنه جرى اتفاق بين قيادة الشرعية ودول التحالف العربي بدخول الشاحنات، وفرضنا على سائقي الشاحنات تفريغ الشحنة والعودة مباشرة إلى الدولة القادم منها".

وأول أمس الأحد فرضت مدينة تريم حظر تجوال في المدينة ليلا ضمن إجراءات مواجهة كورونا.

يشار إلى أن اليمن مازالت خالية من أي حالة إصابة بفيروس كورنا حتى الأن.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى