في رسالة للرئيس.. النواب يطالبون بتنفيذ اتفاق الرياض والتصدي للتصعيد الحوثي

في رسالة للرئيس.. النواب يطالبون بتنفيذ اتفاق الرياض والتصدي للتصعيد الحوثي

طالب مجلس النواب اليوم الأربعاء في رسالة وجهها إلى الرئيس عبدربه منصور هادي، طالب بتنفيذ عدد من الخطوات السياسية والعسكرية لما من شأنها التسريع في إنهاء الانقلاب وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة.

وفي الرسالة التي بعثها رئيس مجلس النواب سلطان البركاني والتي قال إنها خلاصة الاتصالات والمشاورات والنقاشات التي أجراها مع أعضاء مجلس النواب، طالب البركاني بمضاعفة الجهود التي لتنفيذ اتفاق الرياض نصاً وروحاً وتنفيذه على أرض الواقع بما يضمن تحقق الأهداف المتوخاة منه، وضرورة إنجاز جميع الترتيبات والمتطلبات الواردة فيه لعودة الرئيس والبرلمان والحكومة وبقية المؤسسات إلى عدن.

وشددت رسالة البرلمان على أهمية تواجد نائب الرئيس ووزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان وكافة القيادات العسكرية والأمنية في مأرب بشكل عاجل لصد العدوان الحوثي وقيادة المواجهات التي يقوم بها أبطال الجيش الوطني والمواطنين الذين يقدمون حياتهم يوماً بعد يوم دفاعًا عن الثورة والجمهورية والديمقراطية واليمن الاتحادي.

كما دعت الرسالة إلى إجراء الترتيبات الأمنية والضرورية لانعقاد مجلس النواب بأسرع وقت ممكن في العاصمة المؤقتة عدن أو مأرب أو أي محافظة أخرى بما يمكنه من الوقوف على كافة الأوضاع والتحامه بالجماهير ورفع معنوية أولئك المقاتلين الأبطال وأداء دوره في المساءلة والمحاسبة وإيقاف أي اختلالات.

وأشارت الرسالة إلى ضرورة التنسيق والتشاور مع الأشقاء في التحالف العربي بشأن الخطوات الضرورية التي يجب على الحكومة اتخاذها بشأن اتفاق ستوكهولم الخاص بالحديدة بما يوقف عبث هذه العصابة واستهتارها بالعالم أجمع بعد أن أصبح ذلك الاتفاق كما أشرنا مجرد ورقة لا تسمن ولا تغني من جوع جراء عدم التزام الحوثيين به والاستهتار بدور الأمم المتحدة وجنرالاتها الذين كلفوا واحد تلو الآخر بالإشراف ولم يتمكنوا من تنفيذ شيء على الأرض.

 وطالب النواب بإصدار توجيهات عاجلة للحكومة بمضاعفة جهودها واهتمامها لمواجهة جائحة كورونا للحفاظ على حياة المواطنين والتخفيف من الآثار المدمرة لهذه الجائحة وإنقاذ حياة الناس واعتبار الدولة وأجهزتها بحالة استنفار تام لمواجهة هذا الخطر وتوفير كل ما من شأنه الحد منه وإيقاف تداعياته , وأعطى الأولوية الأولى بتوجيه الإمكانات المتاحة لمواجهة هذا الوباء والتخفيف على شعبنا من معاناته.

كما شددت الرسالة على أهمية قيام السلطات القضائية المختصة باتخاذ الإجراءات القانونية في حق قيادة المليشيات الحوثية الانقلابية وإحالتهم للمحاكمة عن الجرائم التي ارتكبوها ومازالوا يرتكبونها بدءاً من استخدام القوة في تقويض المسار السياسي وتنفيذ الانقلاب على الشرعية التوافقية والدستورية.

وتوجه  أعضاء مجلس النواب بأصدق آيات الشكر والتقدير والثناء والعرفان للأشقاء في المملكة العربية السعودية الشقيقة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية وولي عهده الأمير محمد بن سلمان على المواقف الأخوية الصادقة وما بذلوه وقدموه من غالٍ ونفيس لنصرة إخوانهم اليمنيين ضد المشروع الإيراني البغيض والموروث الإمامي المتخلف.

وأكد الأعضاء على أهمية الاستمرار حتى يعاد الحق إلى نصابه ويزول الخطر المحدق باليمن وجيرانها جراء تمدد المشروع الإيراني وتدفق السلاح والمال لقتل اليمنيين وإقلاق المنطقة وتهديد أمنها وأمن الملاحة الدولية واقتصاد العالم.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى