مليشيات الحوثي تجبر التربويين على حضور دورات طائفية رغم المخاوف من "كورونا"

مليشيات الحوثي تجبر التربويين على حضور دورات طائفية رغم المخاوف من "كورونا"

أجبرت ميليشيات الحوثي عشرات من منتسبي القطاع التربوي من معلمين ومدراء  مدارس ووكلاء على حضور دورات طائفية رغم تعليق الدراسة للاحتراز من انتشار "كورونا".

وأفادت مصادر تربوية في صنعاء أن "ميليشيات الحوثي أخضعت منذ 3 أيام أكثر من 80 معلماً ومعلمة ومديراً وإدارياً ينتمون إلى عدد من مدارس العاصمة لدورات طائفية في غرف مغلقة تحت الأرض".

وألزمت الميليشيات جميع أفراد الطاقم التعليمي بمدارس موسى بن نصير والقميعة بمديرية معين، وأم هاني بعصر، ومجمع السعيد التربوي بهائل، ومدارس أخرى، على حضور تلك الدورات الحوثية. بحسب ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".

وركزت القيادات الحوثية، على حضور مدرسو مادتي القرآن والتربية الإسلامية دوراتها الطائفية، على مدى أسبوعين، بهدف إقناعهم بمحتوى مقرراتها، بغية تغيير فكر التلاميذ وتوجهاتهم وهويتهم الوطنية بأفكارها المتطرفة.

وعلى صعيد استهداف الميليشيات لطلبة المدارس في صنعاء، رغم توقف الدراسة بسبب «كورونا»، تُكثف الميليشيات الانقلابية المسنودة من إيران، حالياً من عمليات الاستقطاب والتجنيد في أوساط الطلاب للزجّ بهم في جبهات القتال.

وكشفت مصادر محلية في العاصمة عن استدعاء الميليشيات، بالتعاون مع مدراء مدارس موالين لها، لمئات من الطلبة ، رغم الإجازة، للحضور إلى مدارسهم وإخضاعهم للتعبئة الطائفية.

وتشهد العملية التعليمية في مناطق سيطرة الحوثيين، تدهوراً غير مسبوق، في ظل استمرار فرض سيطرتهم على التعليم وتغيير البنية الكاملة للعملية التربوية وتلغيم مستقبل الأجيال عبر تحريف المناهج التعليمية وفق أهداف طائفية، فضلاً عن استمرار نهب مرتبات موظفي قطاع التعليم منذ 4 أعوام.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى