في ظل زيادة خسائرها البشرية .. مليشيا الحوثي تدشن حملة تجنيد إجباري في إب

في ظل زيادة خسائرها البشرية .. مليشيا الحوثي تدشن حملة تجنيد إجباري في إب

دشنت مليشيا الحوثي الانقلابية، حملة تجنيد إجبارية جديدة في عدد من البلدات بمحافظة إب، في ظل زيادة خسائرها البشرية بجبهات القتال الحوثية.

وأكدت مصادر مطلعة أن مليشيا الحوثي ألزمت مشايخ وموالين لها برفد جبهاتها القتالية بالتزامن مع معارك الجوف ومأرب والضالع وتوسع خسائرها البشرية.

وبحسب المصادر فقد ألزمت المليشيا الوجاهات والمشايخ بتجنيد أربعة أشخاص من كل قرية، ومن يرفض يتم إلزامهم بدفع مبالغ مالية بدلا من إجبارهم على المشاركة في القتال.

وأكدت المصادر أن المليشيا تركز على مديريات تعاني من تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية كمديرية القفر شمال إب، حيث ينشط القيادي الحوثي "عبدالفتاح غلاب"، المُعيَّن من قبل الحوثيين وكيلاً لمحافظة إب، وهو أحد أبناء المديرية، يقوم بمعية مشرفين من المليشيا بفرض إتاوات مالية على الأهالي في قرى مديرية القفر لصالح المليشيا أو إجبار الأهالي على الزج بأبنائهم في محارق مليشيا الحوثي.

وتأتي تحركات المليشيا بالتزامن مع وصول مواكب قتلاها إلى مديريات محافظة إب، حيث استقبلت المحافظة جثث عشرات المقاتلين خلال الأسابيع الماضية.

ويوم أمس شيعت المليشيا الحوثية ستة من عناصرها من أبناء مديرية السبرة بنيران قوات الجيش الوطني بجبهة الجوف، وهم: الصريع نواف صادق ملهي عبده الجماعي والصريع مراد احمد قايد صالح الحريري، والصريع عبدالرحمن يحيى قاسم الجماعي، والصريع سامر قايد عبده الدعاس، والصريع سامي عبده مسعد الجماعي، والصريع محمد عبدالله ناصر.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى