مراسلون بلا حدود تقول إن وفاة العبسي أقرب لجريمة قتل شنيعة وتطالب بتحقيق دولي عاجل

مراسلون بلا حدود تقول إن وفاة العبسي أقرب لجريمة قتل شنيعة  وتطالب بتحقيق دولي عاجل


دعت منظمة "مراسلون بلا حدود"، اليوم الخميس، إلى فتح تحقيق مستقل ونزيه لكشف ملابسات وفاة صحفي استقصائي يمني في العاصمة صنعاء، الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

وأفاد تقرير المنظمة المعنية بالحقوق والحريات الإعلامية بأن "تشريح جثة الصحفي الاستقصائي اليمني محمد العبسي (35 عاماً)، كشف أنه مات بسبب سم قاتل يوم 20 ديسمبر الماضي، داعياً إلى فتح تحقيق مستقل ونزيه لكشف ملابسات وفاته وتقديم الجناة إلى العدالة".

ونقل التقرير عن مديرة مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود، ألكسندرا الخازن، قولها إن "المنظمة تأسف بشدة لوفاة الصحفي التي تبدو أقرب إلى جريمة قتل شنيعة"، داعيةً في الوقت ذاته إلى "فتح تحقيق دولي ونزيه ومستقل، بعيداً عن الضغوط السياسية المحلية، لفهم ملابسات هذه الوفاة وإنصاف عائلته عاجلاً أم آجلاً".

وأشار التقرير إلى مقتل خمسة صحفيين في عام 2016، بينما لا يزال 17 من إعلاميين ومعاونين إعلاميين محتجزين لدى الحوثيين أو تنظيم القاعدة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى